وزير الدولة بالسياحة: سنقطع يد كل من يتجرأ على سرقة أو تهريب الآثار السودانية

أعلن عادل حامد دقلو وزير الدولة بوزارة السياحة والآثار والحياة البرية، أن الدولة ستقطع يد كل من يتجرأ على سرقة أو تهريب أو تخريب الآثار السودانية.

جاء ذلك لدى لقائه رئيس نيابة أمن الدولة بعد ضبطهم لمجموعة من الآثار، وحثهم على ضرورة إعادة النظر في العقوبات التي يرتبها القانون على سرقة الآثار وتهريبها والمتاجرة بها، مشيراً إلى أن ضعف هذه العقوبات هو الذي يشجع على ارتكاب جرائم أكبر، وهو ما يمس سيادة البلاد.

وقال رئيس نيابة أمن الدولة، مولانا الرشيد بيّن، إن مكافحة سرقة وتهريب الآثار أحد الأعمال الأساسية للنيابة، مشيراً إلى أن كل الإجراءات والبلاغات ذات الصلة بالآثار تتم بمساعدة شرطة السياحة والآثار.

وقال إن النيابة كونت لجنة مختصة للتعامل مع الآثار المضبوطة للتعرف على الأصيلة منها والمقلدة، مشيراً إلى أهمية دور الهيئة القومية للآثار في استلام هذه الآثار وحفظها كإرث قومي.

ورأى ممثل هيئة الأمن الاقتصادي، فرع الآثار والسياحة، عبد الإله القدال، أهمية وضرورة التنسيق والتعاون بين نياية أمن الدولة والجهات العاملة في مجال الآثار، مشيراً إلى أهمية تدريب الكوادر العاملة في كل المجالات ذات الصلة بالآثار، سيما مع تطور جرائم الآثار، وقال إن تجارة الآثار أصبحث تجارة رائجة، ولا تقل عن تجارة المخدرات في عوائدها المالية .

صحيفة التغيير

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *