مسؤولة بوزارة العمل تنفي علاقة صداقة بالوزيرة السابقة

مسؤولة بوزارة العمل تنفي علاقة صداقة بالوزيرة السابقة

نفت مديرة السياسيات والتخطيط بوزارة العمل الاتحادية الشام محمد حامد وجود صداقة بالوزير السابق دكتورة اشراقة سيد محمود لعامل السن؛ وأكدت عند مثولها كشاهد اتهام إمام محكمة المال العام برئاسة القاضي صلاح الدين عبدالحكيم بان المتهمين في قضية وزارة العمل تم ترقيتهم من الوزير الجديد وأنها تعلم بان المتهمين الذين يمثلون نقابة العاملين بالوزارة عقدوا اجتماعا مع الوزيرهء وبعدها تفجرت الاوضاع وظهرت المشاكل والاختلافات وان الملفات االتي تباع للعميل لتسهيل اجراءات استخراج بطاقة العمل تذهب توريدته لصالح نقابة العاملين بالوزارة

وفي ذات السياق مثل مدير شركة الوقاف كشاهد اتهام بالمحكمة وقال بان المتهمة الثالتة كانت مديرة لصندوق الخدمات الاجتماعية وهي التي عينته مديراً للشركة والتي كانت تجري الاجتماعات بعد دوام العمل بمقر الشركة وبعدها يعطي الحاضرين نثريات لمشاركتهم وان المتهمين ليست لديهم مرتبات من الشركة؛ وتعود تفاصيل القضية بعد تولي دكتور اشراقة سيد محمود منصب وزيرة العمل الاتحادية وقامت بمراجعات وتحسين الاداء الوظيفي بالوزارة وكشف المتلاعبين بها وقدمت (10) متهمين بعد كشف عمليات الاختلاس قبل توليها للعدالة ودونت الوزارة بلاغ في مواجهتم وتم توقيف المتهمين واخضاعهم لتحقيقات وخلال التحري اتضح بان المتهم الاول مسؤول بالوزارة يصرف حوافر لنفسه واخرين دون حق وان المتهمين اشتروا وكالة سفر وسياحة واستخدموا الوزارة في اعمالها واخذوا بطاقات وخدمات وفرتها الوزارة لمواطنين وفورا استكمال التحقيقات وجهت لهم النيابة تهمة الاختلاس المال العام والاستفادة من مناصبهم وارسل الملف القضية للمحكمة للفصل فيها.

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *