متهم يقتل ابن عمه ويشطر جثته إلى نصفين لإخفاء جريمته

واصلت المحكمة الجنائية بالخرطوم شرق برئاسة مولانا شرف الدين حامدين النظر في محاكمة متهم بقتل ابن عمه وشطر جثته إلى نصفين ووضعها داخل جوال لإخفاء معالم جريمته بعد غسلها جيداً من الدماء. وقد تم اكتشاف الجريمة بواسطة الشرطة التي جندت فريقاً من المباحث للوصول إلى الجاني، وتم القبض عليه بعد سنة من الحادثة.
وكانت المحكمة في الجلسة السابقة قد استمعت للمحقق الأول في البلاغ، الذي كشف من خلال يومية التحري عن أن فريق مسرح الجريمة قد حرّز مكان الحادث وأخذ الجثة، وأثر طريق العربة التي مرت بنفس المكان بواسطة “جبس”، وفي مرحلة التحري ألقي القبض على صديق المتهم الذي يقود عربة “برادو”، يتطابق أثر إطاراتها مع إطار العربة، وثبت من خلال التحقيق أن المتهم قد استعار منه العربة.. وتوصلت الشرطة إلى دليل آخر، وهو الحبل الذي أوثق به المجني عليه، وقد تطابق أيضاً مع الذي تم العثور عليه داخل العربة المذكورة، التي نقلت بها جثة المجني عليه. وقد تم إرسال عينات للفحص بألمانيا أخذت من الجثة على حساب ذوي المجني عليه لعدم إمكانية فحصها بالسودان.. إلى ذلك، حدد القاضي جلسة شهر سبتمبر لسماع المحقق الثاني في البلاغ.

المجهر السياسي

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *