المذيعة نعمة عثمان ..قناة النيل الأزرق لعبت دوراً في ظهوري كمذيعة ..المذيعة السودانية تنقصها الثقافة والاطلاع والجرأة في طرح الآراء

من الوجوه التلفزيونية التي استطاعت أثبات وجودها وصاحبة حضور متميز وثقافة عالية لا تبحث عن الشهرة تتقبل النقد بصدر رحب تعشق العمل الإعلامي منذ الصغر هيئة لنفسها مكاناً بين المبدعين في الأعلام المرئي.

نتعرف على أول برنامج قدمك للجمهور؟
الموقف الإخباري وأيضاً BNFM صورة وصوت

من الذي اكتشفك كمذيعة؟
أستاذي في الجامعة هاشم محمد وأشاد بصوتي وهنالك كثيرون وقفوا بجانبي الأستاذ عبد اللطيف المجتبى – الأستاذ حسن فضل المولى – الشفيع عبد العزيز وكثيرون.

فنان تستمعين له؟
استمع إلى الفنان الراحل مصطفى سيد احمد وأيضاً استمع إلى الفنان أبو عركي البخيت.

الأمنية التي تسعين لتحقيقها؟
أسعي دائماً من اجل تقديم شئ يرضيني ويرضي الناس.
المذيعة السودانية ماذا ينقصها؟
المذيعة السودانية تنقصها الثقافة والاطلاع والجرأة في طرح الآراء وتناولها للمواضيع.

قناة النيل الأزرق ماذا أضافت لك؟
قناة النيل الأزرق قدمتني للناس كمذيعة

هجرة الإعلاميين سببها الوضع الاقتصادي المتردي؟
الهجرة تكون بسبب أن الإعلامي يريد أن يطور نفسه وزيادة دخله المادي.

لو لم تكوني مذيعة فماذا كنت تتمني أن تكوني؟
كنت سوف اعمل في مجال علمي علوم كيمياء.

النظرة الثاقبة لتعامل مع النقد؟
الإنسان دائماً يكون ناقداً لنفسه واهتم كثيراً بالنقد البناء أما النقد الهدام لا ألتفت إليه إطلاقاً.

ماذا تقولين عن تجربة الثنائيات في العمل الإعلامي؟
لم اخض تجربة الثنائيات نسبة لعملي في مجال الأخبار وأقول بأن عمل الثنائيات جميل وهنالك تناغم وانسجام بين الثنائيات.

قناة فضائية تضمنين للعمل فيها؟
قناة خارجية أفضل العمل فيها بكل تأكيد قناة الجزيرة والعربية والقناة المحلية هي قناة النيل الازرق وهي رقم واحد.

كيف تتغلبين على الصعوبات؟
أتغلب عليها بالعزيمة والإصرار والثقة بالنفس.

صحيفة الدار

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *