الخرطوم تقلل من انتقاد واشنطن لزيارة البشير للصين

الخرطوم تقلل من انتقاد واشنطن لزيارة البشير للصين

قللت الحكومة السودانية، من تأثير الانتقادات الأميركية لزيارة الرئيس عمر البشير، والتي لا تزال مستمرة للصين، وقالت إنها اعتادت على مثل هذه التصريحات وردود الأفعال من الكثير من الأطراف، مؤكدة أنها تتحسب لكل مآلاتها.

ودعا وزير الخارجية السوداني، إبراهيم غندور، المرافق للرئيس في الزيارة، الولايات المتحدة لتغيير سياساتها تجاه السودان، مشيراً إلى أنهم تعودوا على صدور مثل هذه التصريحات والآراء، مضيفاً “كنا نتوقع مثل هذه التصريحات ونتحسب لها”.

وأبدت الولايات المتحدة الأميركية امتعاضها من المباحثات التي أجراها الرئيس عمر البشير، مع نظيره الصيني في بكين الثلاثاء الماضي، وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية مارك تونر، في تصريحات صحفية إن “واشنطن لا تزال تعتقد أنه لا يجب الترحيب بسفر الرئيس السوداني حتى يواجه العدالة”.

غير أن الحكومة الصينية رفضت التعليقات الأميركية، مؤكدة “أن دعوة الصين للرئيس البشير لحضور نشاطات إحياء الذكرى هو أمر منطقي وعادل وأثناء تواجده في الصين سيحظى بالمعاملة التي يستحقها”.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية، هوا شون ينغ، “بما أن الصين ليست عضواً في المحكمة الجنائية الدولية، فإن المواضيع المتعلقة بها سيتم التعاطي معها وفقاً للمبادئ الأساسية للقانون الدولي”.

شبكة الشروق

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *