الفنانون الشباب ينومون في سبات عميق لحين إشعار من أغاني وأغاني العام المقبل

انتبه الفنانون الشباب أخيراً للمشكلة، ويبدو أن الشباب من الفنانين السودانيين أصابهم الخمول والكسل أو دخلوا في بيات صيفي لحين إشعار آخر من برنامج أغاني وأغاني الرمضاني، شباب نشاطهم موسمي ويوهمون جماهيرهم بوعود واهية، الفنان حسين الصادق الذي يعتبر الفنان الجماهيري الوحيد في الساحة الشبابية غاب عن الحفلات الجماهيرية وأفل نجمه وأصبح قليل الظهور، أما ريماز ميرغني التي وعدت جمهورها بأغنيات جديدة وحفل جماهيري الآن الساحة لا ترى لها حضوراً ووعودها باءت بالفشل أيضاً، وهناك فهيمة الشابة التي هدأت هدوءاً وسكنت سكوناً عجيباً، واختفت نهائياً عن الساحة الفنية “فهيمة لا أسكت الله لك حساً” في ذات المنحى اكتفت الفنانة الشابة أفراح عصام بحفلها الجماهيري في بداية العام والذي حقق نجاحاً باهر لها ولكن هذا لا يرضي غرور جمهورها الذي يطمح في المزيد من أعمالها، بيد أن معتز صباحي الذي يسعى الآن لأن يستعيد مجده القديم بإحياء حفلات متفرقة في أحياء الخرطوم، مع العلم أنه غاب عن الساحة الفنية فترة طويلة وعاد الآن بعد مناشدات من جمهوره، وعلى النقيض غاب الشاب سعد صاحب الحضور المميز والصاخب في المواسم السابقة عن الساحة الفنية.

صحيفة التغيير

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *