إمام المسجد الكبير يطالب بدعم نازحي “المنطقتين” ولاجئي سوريا

إمام المسجد الكبير يطالب بدعم نازحي “المنطقتين” ولاجئي سوريا

دعا إمام وخطيب المسجد الكبير بالخرطوم د. عادل على الله، أهل السودان لمؤازرة النازحين من ولايات جنوب كردفان والنيل الأزرق الذين اضطرتهم ظروف الحرب للنزوح إلى العاصمة الخرطوم، وطالب بدعم لاجئي دولة سوريا الذين فروا من الحرب الدائرة في بلادهم منوهاً إلى ضرورة الاستفادة من العشرة الأواخر من ذي القعدة في عمل الخير والصدقات.

ونقل محرر الشؤون الدينية بـ(الصيحة) عبد الهادي عيسى، عن الدكتور “عادل” قوله في خطبة الجمعة أمس، إن “السودانيين اشتهروا بالجود والكرم ومساعدة كل محتاج، لكن الظروف الاقتصادية التي تمر بها البلاد أثرت بعض الشيء على هذه العادة”.

ودعا “عادل” في خطبة الجمعة أمس، إلى الوقوف بجانب نازحي ولاية جنوب كردفان والنيل الأزرق ولاجئي دولة سوريا الذين اضطرتهم ظروف الحرب إلى الاحتماء بأهلهم في السودان، خاصة أن منهم من لا مأوى له، مشيرًا إلى تحرك بعض المنظمات العالمية في جمع التبرعات والهبات لإعانة هؤلاء المتضررين، وقال: الدول الأوربية المسيحية تحركت لإعانة هؤلاء بعد أن حملت الأمواج جثة طفل سوري وقذفت به في الشواطئ الأوربية وأضاف أوروبا الآن تستضيف أكثر من 350 ألف مواطن سوري فما بالنا نحن أمة الرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم الموصوفة بالرحمة وتأكيد قيم التكافل والتراحم التي أمرنا بها ديننا الحنيف”.

الصيحة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *