كيم كارداشيان تتهم زوجها بالخيانة

كشفت مصادر مقربة من النجمة العالمية كيم كارداشيان أن علاقة الأخيرة بزوجها مغني الراب كانيي ويست تشهد الكثير من الخلافات في الآونة الأخيرة.

وذكرت صحيفة US Weekly نقلاً عن لسان أحد المقربين من كيم قوله إن النجمة تتهم زوجها ووالد طفلتها بالخيانة، بعدما وجدت على هاتفه رسائل نصية من حبيبة سابقة له، كان على علاقة بها قبل أن يصبح نجماً.

وأضاف المصدر ” كيم استشاطت غضباً واتهمت كانيي بخيانتها، لكنه نفى وجود أي علاقة بينه وبين تلك المرأة”.

وتابع “أصر ويست على أن حبيبته السابقة طلبت منه مساعدة في مشروع تقوم به، لكنه في كل مرة حاول فيها الدفاع عن نفسه كانت كارداشيان تزداد غضباً إلى أن خرج وتركها تبكي فشعرت بأنه تخلى عنها”.

وذكر المصدر نفسه أن نجمة تلفزيون الواقع تدقق الآن في كل الجهات التي يتصل بها زوجها، حتى تتمكن من منع أي تواصل جديد بينه وبين تلك المرأة.

يشار إلى أن كل هذه الأخبار مازالت غير مؤكدة، ومن الممكن أن تكون مجرد شائعات كالتي تطال جميع النجوم بين الحين والآخر.

هنا، لابد من الإشارة أيضاً إلى أن كيم كارداشيان، التي من الممكن أن تصبح السيدة الأولى، تنتظر طفلها الثاني من زوجها كاميي ويست، الذي لديها منه طفلة تدعى نورث ويست.

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *