المضادات الحيوية تصيب بمرض السكري

المضادات الحيوية تصيب بمرض السكري

الإفراط في تناول المضادات الحيوية له الكثير من الآثار الجانبية التي تؤثر على الأداء الوظيفي لجميع أجهزة الجسم، إلا أن نتائج خطيرة كشفت عنها دراسة حديثة، أوضحت أن الإفراط في تناول المضادات الحيوية يزيد من خطر الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني.
وحلل الباحثون القائمون على الدراسة بيانات مليون شخص في بريطانيا، كانوا أكثر عرضة للإصابة بالسكري، ووجدوا أنهم استخدموا جرعتين على الأقل من 4 أنواع من المضادات الحيوية وهي البنسلين، والسيفالوسبورين، والكينولون، والماكروليدات. واكتشف الباحثون أن خطر الإصابة بمرض السكري يرتفع كلما ازدادت جرعة المضادات الحيوية المتناولة، حيث وصلت نسبة الإصابة بالمرض إلى 8 بالمئة للأشخاص الذين استخدموا المضادات الحيوية بداية من دورتين وحتى خمس دورات علاجية، في حين زادت نسبة الإصابة بالمرض إلى 23 بالمئة بالنسبة للأشخاص الذين تناولوا جرعات أكثر من ذلك.

وأثبتت الدراسة أن المضادات الحيوية تقتل البكتيريا النافعة والضارة في الأمعاء، إضافة إلى أنها تعيق إفراز الجسم لهرمون الأنسولين، وهو ما يفسر العلاقة بين المضادات الحيوية ومخاطر الإصابة بالسكري.

و يؤكد أخصائي أمراض الباطنة، الدكتور طارق بحيري، مخاطر الإفراط في تناول المضادات الحيوية، والتي يجب أن تتم باستشارة الطبيب وفي فترة محدودة، فمن الضروري إعطاء فرصة للجهاز المناعي حتى يقوم بدوره، موضحا أن تناول المضادات الحيوية تجهد الجهاز المناعي والليمفاوي، الذي يعد أحد الأجهزة الحيوية في الجسم لأنه يحميه من أي اعتداءات خارجية ويقتل البكتيريا للحفاظ على سلامة بقية الأعضاء، إضافة إلى دوره في إنتاج كرات الدم البيضاء.

ويتابع أن الإفراط في تناول المضادات الحيوية يضعف أداء الجهاز المناعي تدريجيا وبالتالي يضعف أداء البنكرياس المسؤول عن إفراز هرمون الأنسولين الذي يحافظ على توازن مستوى السكر في الجسم، مع العلم أن وقوع خلل في إفراز هذا الهرمون من شأنه أن يؤدي إلى الإصابة بمرض السكري، وهو ما يفسر وجود علاقة بين تناول المضادات الحيوية والإصابة بمرض السكري.

ويوضح بحيري أن المضادات الحيوية هي عبارة عن مواد تفرزها بعض أنواع البكتيريا والفطريات، التي لها القدرة على قتل الجراثيم، فهي أكثر الأدوية شيوعا لعلاج الأمراض المعدية ومضاعفاتها، وتتوفر في العديد من الأنواع، ويتم اختيار النوع المناسب للمريض عن طريق الطبيب المعالج مراعاة لحالة المريض، وبعيدا عن مرض السكري، هناك بعض أنواع المضادات الحيوية واسعة المدى التي تقوم بقتل البكتيريا النافعة الموجودة في الأمعاء، بسبب عدم اتباع الإرشادات الطبية واستخدام الدواء بشكل عشوائي لفترات طويلة.

جريدة البشاير

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *