بسبب “جهاد النكاح” عراقية تقتل أحد قادة “داعش”

بسبب “جهاد النكاح” عراقية تقتل أحد قادة “داعش”

أقدمت امرأة عراقية على قتل أحد القادة في تنظيم “الدولة الإسلامية” بالقرب من مدينة الموصل شمال العراق انتقاما منه بعد أن أجبرها على ممارسة “جهاد النكاح”.

وقال مسؤول إعلام الحزب الديمقراطي الكردستاني سعيد مموزيني لموقع “السومرية نيوز”، إن “أميرا في تنظيم داعش بالموصل، يدعى أبو أنس، قُتل على أيدي امرأة في حي تل الرمان، غرب المدينة”، مضيفا أن “الامرأة انتقمت من الأمير الذي كان يجبرها على ممارسة جهاد النكاح منذ ثلاثة أشهر”.

ولا توجد أي معلومات عن كيفية قتل المرأة للقيادي الداعشي أو عن مصيرها اللاحق، فيما أشارت بعض التقارير إلى أن المرأة هي من الأقلية الإيزيدية في شمال العراق.

وهذه ليست الحادثة الأولى حول رفض النساء لممارسة “جهاد النكاح” مع عناصر التنظيم المتطرف، حيث ذكرت تقارير أن مسلحي التنظيم أعدموا 15 امرأة في قاعدة الغزلاني العسكرية قرب الموصل في أغسطس/ آب الماضي، بعد أن رفضن الزواج على طريقة “جهاد النكاح”. كما جرى إعدام 19 امرأة أخرى في الموصل لنفس السبب في يوليو/ تموز.

يذكر أن الموصل، ثاني أكبر مدينة في العراق، تقع تحت سيطرة “الدولة الإسلامية” منذ يونيو/ حزيران 2014. وقد أنشأ التنظيم عدة أسواق للرقيق، حيث تجرى مزايدات لبيع النساء الأسيرات لدى هذا التنظيم الارهابي.

روسيا اليوم

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *