فتاة تنهي حياتها من أعلى كبري الحلفايا وشاب شهم حاول إنقاذها

أقدمت فتاة في مقتبل العمر على وضع حد لحياتها بصورة مأساوية ففي حوالي الساعة الثانية عشر ليلاً خرجت الفتاة غاضبة من منزلهم بأحد أحياء بحري قاصدة النيل حيث توقفت عند الجهة اليسرى وطلبت من أحد سائقي المركبات الخاصة موبايله وقامت بالاتصال بابن عمها الذي تربطه بها علاقة قوية وأعلنت له بأنها في النيل وستقوم بالانتحار بسبب ما تعانيه، وبعدها قامت بتسليم الموبايل لصاحبه ولم تمض ثوان حتى قام ابن عمها بالاتصال برقم صاحب العربة الذي اتصلت منه بنت عمه طالباً منه الإسراع نحو الفتاة لأنها تحاول الانتحار، عندها لمحها سائق العربة الشاب الشهم وهي تفقز من اعلى قاصدة مياه النيل ولكن الشاب فقز الى مياه النيل لإنقاذ الفتاة وبالفعل ولأجادته السباحة بمهارة تمكن من الإمساك بالفتاة ونسبة للظلام الدامس فقد حاول بقدر المستطاع إنقاذها إلى بر الأمان ولكن سرعة التيار والظلام الحالك لم يتمكن الشاب من إنقاذها من الغرق حيث فشلت كل محاولاته لإنقاذها وقد أصيب الشاب بجروح وكدمات نتيجة مقاومة الفتاة له لحظة إنقاذها، وفور تلقي البلاغ سارعت شرطة الحلفايا وشرطة الدفاع المدني وأسرة الفتاة الغريقة إلى كوبري الحلفايا في انتظار ظهور الجثة وبعد مجهودات من قبل شرطة الدفاع المدني والإنقاذ النهري تم العثور على الجثة وتحويلها إلى مشرحة أم درمان بواسطة أورنيك 8 جنائي حيث قام الفريق الطبي بمشرحة أم درمان بعمل اللازم وتسليم الجثمان لذويه لمواراته الثرى وتم فتح بلاغ بقسم شرطة الحلفايا، وأشاد عدد كبير بشهامة الشاب ابن منطقة بربر الذي حاول قد المستطاع إنقاذ الفتاة حيث بذل مجهودات مقدرة إلا أن قوة التيار وسرعته والظلام وقفت عائقاً في طريقه لنقل الفتاة بعد الإمساك بها إلى بر الأمان.

صحيفة الدار

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *