إعلان عن مساج بـ “أجواء رومانسية” يكشف مفاجأة

قضت محكمة جنايات عجمان بحبس امرأه اسيوية الجنسية عاما ونصف العام لإدارتها شقة لممارسة الرذيلة في منطقة النعيمية في عجمان.

كما قضت المحكمة على 3 نساء من نفس الجنسية بالسجن لمدة 6 اشهر لممارستهن الدعارة مع رجال وابعادهن عن الدولة بعد انتهاء فترة العقوبة كما قضت المحكمة بحبس متهمين من الجنسية الاسيوية لمدة عام وابعادهما عن الدولة لقيامهما تسهيل ممارسة الرزيلة بمقابل مادي وجلب الرجال الى الشقة واستدراجهم عن طريق وضع بطاقات بها ارقام هواتف وصور لامرأة شبه عارية بحجة عمل المساج في اجواء رومانسية.

اصل الحكاية
وتشير تحقيقات النيابة العامة في عجمان بانه ورد بلاغ الى مركز شرطة النعيمية من سكان المنطقة يفيد ان اشخاصا من الجنسية الاسيوية يقومون بوضع بطاقات اعلانية على السيارات الخاصة تعلن عن خدمة ” التدليك ” من قبل النساء وعلى البطاقات صور لامرأة شبه عارية وارقام هواتف، وعليه تم التحري ومتابعة البلاغ من قبل رجال التحريات واسفر عن وجود مجموعة من النساء الاسيويات يتخذن من الشقة وكرا لعمل التدليك وممارسة الدعارة مقابل مبالغ مالية ويقيم معهما رجلين من الجنسية الاسيوية تم ضبطهما داخل الشقة.

وافادت تحقيقات النيابة العامة عند دخول رجال الشرطة ومداهمة الشقة شاهدوا ثلاث نسوة من الجنسية الاسيوية يرتدين ملابس شفافة تميل الى الاغراء وضبط رجلين مختبئين داخل حمام الشقة ورجل اخر ومجموعة من الواقيات الذكرية.

ممارسة الدعارة
وعند استجواب المتهمة الاولى في تحقيقات النيابة العامة اعترفت انها حضرت للدولة من اجل العمل ولم تجد فاتصلت بها المتهمة الثانية وعرضت عليها العمل في التدليك والدعارة فوافقت على ان تتقاضى نصف ما يدفعه الزبون.

واوضحت انها عملت مساج لأكثر من عشرين رجلا ولم تمارس الزنا سوى مع ثلاثة رجال، حيث انها تعمل المساج للرجل وخلال التدليك الذي يرغب ممارسة الدعارة تمارس معه، واضافت ان المتهمة الثانية هي المسؤولة عن ادارة الشقة وان المتهمين الخامس والسادس هما المسؤولان عن جلب الاشخاص المتصلين والراغبين لعمل المساج او الدعارة الى الشقة.

وتشير تحقيقات النيابة العامة بان المتهمة الثانية اعترفت بما اسند إليها بانها تدير المكان للدعارة وان المتهمين الخامس والسادس مهمتهما توزيع البطاقات الاعلانية على المركبات الخاصة وجلب الزبائن وانها مارست الزنا مع شخص واحد لأنها تحبه!!

وانها تعطي اجرا للمتهمين الرجلين شهريا كل واحد منهما مبلغ 3 الاف درهم نظير خدماتهما.

واكدت تحقيقات النيابة العامة بان المتهمات الثلاث اعتدن على ممارسة الرذيلة مع الرجال دون تمييز مقابل اجر مادي وهو 200 درهم.

اما المتهم الرابع في القضية اقر في تحقيقات النيابة العامة بممارسة الزنا واوضح بانه وجد بطاقة اعلانية عن مركز مساج على سيارته واتصل بالرقم المدون وتقابل مع المتهم السادس وسلمه مبلغ 200 درهم ومارس الزنا مع المتهمة الاولى.

واعترف جميع المتهمين بتهمة التحريض وتحسين المعصية وعليه حكمت المحكمة عليهم بالسجن لفترات تراوحت ما بين العام و6 اشهر والعام ونصف العام والابعاد عن الدولة.

البيان

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *