الرئاسة: غير منزعجين لهجرة السودانيين للعمل بالخارج

الرئاسة: غير منزعجين لهجرة السودانيين للعمل بالخارج

كشف نائب رئيس الجمهورية حسبو محمد عبد الرحمن، عن مراجعة شاملة لنظام الحكم اللامركزي لتحديد نقاط الضعف والقوة وتوحيد وجدان السودانيين وإزالة الجهوية والقبلية والوصول لمرحلة «أنا سوداني»، ووصف نائب الرئيس حسبو الجهل بأنه القضية الأساسية بالسودان، وليس التمرد ولا الحصار ولا العقوبات الاقتصادية. مشددًا على ضرورة محاربة الجهل. ووجه نائب الرئيس لدى تدشينه توزيع معامل العلوم للمدارس الثانوية بالولايات ومراكز تدريب المعلمين.وجه وزارة المالية بزيادة ميزانية التعليم وإعطاء الأولوية القصوى بزيادة نسبته من «1%» في موازنة العام «2016». واصفاً التعليم بالاستثمار الحقيقي، وطالب الولاة بالاهتمام بالتعليم وإقامة صندوق ولائي لدعم التعليم بالولايات. وأبدى حسبو عدم انزعاجه من الهجرة للعمل بالخارج إلا أنه أكد على ضرورة وضع ضوابط لتنظيمها، وأعلن عن وضع التعليم من أولويات الدولة خلال «5» سنوات المقبلة، ووجه النائب بإجراء إصلاحات شاملة في التعليم وسد الثغرات، كاشفاً عن ارتفاع عدد المدارس بالسودان بعد قيام ثورة الإنقاذ الذي وصف تفكيرها بالإستراتيجي. وكشف حسبو عن تسبب عدم وجود معامل بالمدارس في أبعاد الطلاب عن المنافسة في المواد العلمية. مؤكداً على أهمية توفير معمل لكل مدرسة لرفع التحصيل العلمي. فيما أكدت وزيرة التربية والتعليم سعاد عبد الرازق، اتجاه الوزارة في المرحلة القادمة لتدريب المعلمين في تأصيل العلوم. وكشف وكيل الوزارة السر الشيخ عن تغطية «2800» مدرسة ثانوية بمعامل العلوم بتكلفة تصل إلى أكثر من «35» مليون جنيه، بجانب توفير السبورة الذكية لحوالي «18» مركزاً لتدريب المعلمين بالولايات، إضافة لأجهزة البروجكتر.

الانتباهة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *