الحسن الميرغني يتلقى وعداً أمريكياً بتبني موقف إيجابي تجاه السودان

الحسن الميرغني يتلقى وعداً أمريكياً بتبني موقف إيجابي تجاه السودان

بحث محمد الحسن الميرغني، مساعد أول رئيس الجمهورية رئيس الحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل، مع مارك راسين، عضو الكونغرس الأمريكي، ثلاث قضايا تمثلت في دور الولايات المتحدة في معالجة الديون الخارجية، ورفع الحظر الأمريكي المفروض على السودان، وسبل تحسين العلاقات الثنائية بين البلدين.

وقال الحسن لـ(اليوم التالي) من واشنطون أمس (الخميس)، إنه بحث مع مارك أيضا شراكة الحزب الاتحادي في الحكومة وما يمكن أن يتحقق من خلالها من نتائج تدفع في إطار اتجاه إحداث التغيير السياسي السلمي المطلوب.

ونقل الحسن، الذي التقى بمارك أمس الأول (الأربعاء) في واشنطون، وعدا من عضو الكونغرس قطع فيه الأخير بتبني موقف إيجابي داخل الكونغرس لصالح السودان، وقال إن مارك ثمن أي جهود سلمية يمكن أن تحقق أي تغيير إيجابي لصالح السلام والاستقرار والديمقراطية في السودان، ونبه إلى أن عضو الكونغرس معروف بمواقفه الإيجابية تجاه السودان منذ أن كان عضوا بالكونغرس في دورة سابقة ثم أصبح حاكما لولاية كارولاينا الجنوبية الأمريكية ثم انتخب مجددا عضوا للكونغرس.

يذكر أن الحسن ذهب إلى أمريكا في زيارة خاصة ولكنه تلقى دعوة رسمية من الكونغرس لزيارة الولايات المتحدة وقرر على ضوئها تمديد زيارته التي كان يفترض أن تنتهي أمس حتى يتمكن من تغطية البرنامج الموضوع للزيارة الرسمية التي تركز على العلاقات السودانية الأمريكية .

 

صحيفة اليوم التالي

الخرطوم، واشنطون – محمد لطيف

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *