اليقطين يحافظ على القلب والبروستاتا

اليقطين يحافظ على القلب والبروستاتا

قالت دراسات علمية إن اليقطين ليس فقط من النباتات ذات الطعم اللذيذ لكن له كذلك فوائد عديدة، سواء الثمرة نفسها أو بذورها، فهو يحافظ على صحة القلب والبنكرياس والبروستاتا، إضافة لتحسين القدرة على الإبصار مع التقدم في السن.

ويطلق على اليقطين “القرع” ، وأحياناً قرع العسل، هو نبات من الفصيلة القرعية. لون ثمرته أصفر أو برتقالي أو أحمر، والأشهر بينها هو الثمرة متوسطة الحجم ذات اللون البرتقالي.

وأثبتت دراسة أجرتها جامعة “شرق الصين” بأن ثمرة اليقطين تلعب دوراً في تجدد الخلايا المتضررة في البنكرياس. وتوصلوا إلى أن مستخلص اليقطين يمنع من الإصابة بمرض السكري من الدرجة الثانية.

وثمرة اليقطين فقيرة بالسعرات الحرارية “26 سعرة لكل 100 غرام”، وإلى جانب طعمها اللذيذ، فإنها تزوّد الإنسان بألياف غذائية تولد الشعور بالشبع وتسهم في عملية تخفيض الوزن.

كما تساعد على التخلص من السموم وعلى استقرار معدل السكر، ولذلك فهو غذاء مناسب جداً لمرضى السكري، بحسب موقع “تسينتروم دير غيزوندهايت” الألماني.

اليقطين ذو اللون البرتقالي غني جداً بمادة البيتا-كاروتين التي تحمي الخلايا، والبيتا-كاروتين هي من المواد المانعة للأكسدة التي تساهم في التخلص من الجذور الحرة في الجسم، وبالتالي حماية الخلايا والتخلص من الالتهابات.

وتساهم البيتا-كاروتين في تقوية مناعة الجسم فتقلل من خطر الإصابة بأمراض مزمنة.

وكالات

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *