فيصل القاسم مطلوب لـ”المخابرات العسكرية” السورية وطلب للتحقيق 3 مرات ولم يحضر

القدس العربي ـ كشفت سجلات رسمية أن المذيع الشهير فيصل القاسم مطلوب لأكثر من جهة أمنية تابعة للنظام السوري، ورغم حكم سابق بإعدام القاسم صادر عن “محكمة الإرهاب” إلا ان المعلومات التي كشفتها السجلات، تؤكد أنه طلب للتحقيق 3 مرات – لم يحضر – ، وصدر أمر باعتقاله مرتين، حسبما ذكر موقع “زمان الوصل”.

واتهم القاسم بـ”دعم الإرهاب”، و”العمل ضد الدولة”، و”إثارة النعرات الطائفيّة”، بالإضافة إلى “إرسال مبالغ مالية ومواد غذائية وأسلحة حربية إلى المجموعات الإرهابية في سوريا”، و”حض السوريين للاقتتال الطائفي بينهم ودعوتهم للتسلح”.

وبحسب السجلات التي اطلعت عليها “زمان الوصل”، فهو فيصل قاسم، والده مؤيد، والدته زبدة، مكرر بــ”زيدة” – لدى وزارة العدل -، خانة 107 / الثعلة، مواليد 1961 السويداء، مطلوب لــ”شعبة الاستخبارات العسكرية” بملف رقم 540410، ولــ”وزارة العدل” لتنفيذ حكم قضائي بملف رقم 1957142 – فضلا عن جهات أمنية تطلبه للمراجعة -.

وغرد القاسم، عبر “تويتر” على خلفية وضع اسم زميلته خديجة بن قنة على لوائح المطلوبين للمخابرات السورية قائل”يا أولاد الص……ة…حتى خديجة مطلوبة لكم. ألا يكفي أن أكثر من 4 ملايين سوري كانوا مطلوبين للأمن قبل الثورة؟ فعلاً…”.

القدس العربي

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *