الملك يوجه بصرف مليون ريال لذوي شهداء حادثة رافعة الحرم

الملك يوجه بصرف مليون ريال لذوي شهداء حادثة رافعة الحرم

وجّه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله- بصرف مليون ريال لكل ذوي شهيد من شهداء حادثة سقوط الرافعة بالمسجد الحرام، وصرف مليون ريال لكل مصاب بإصابات تسبب إعاقة دائمة إضافة إلى ٥٠٠ ألف ريال لكل مصاب من بقية المصابين في الحادثة.

وأكد التوجيه أن ذلك لا يمنع من مطالبة ذوي الشهداء والمصابين بالتعويضات.

وجاء في بيان الديوان الملكي أن الملك -حفظه الله- وجه باستضافة اثنين من ذوي كل متوفى من حجاج الخارج لحج عام 1437هـ، كما وجه بمنح ذوي المصابين في المستشفيات تأشيرات زيارة خاصة.

وأكد بيان الديوان الملكي أن تقرير اللجنة المكلفة بالتحقيق ينفي الشبهة الجنائية، حيث أكد أن سبب الحادث تعرض الرافعة لرياح قوية، كونها في وضعية خاطئة.

كما أشار البيان إلى أن وضعية الرافعة كانت مخالفة لتعليمات التشغيل التصنيعية.

كما تضمنت أوامر الملك إيقاف تصنيف مجموعة بن لادن السعودية ومنعها من دخول أي مشاريع جديدة، ومنع سفر جميع أعضاء مجموعة بن لادن السعودية إلى نهاية التحقيق.

وتضمنت التوجيهات الملكية ‫تكليف وزارة المالية والجهات المعنية عاجلاً بمراجعة جميع المشاريع التي تنفذها مجموعة بن لادن.

صحيفة سبق

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *