خبيرة تُشن هجوما على التكنولوجيا: أوقفوا الروبوت الجنسي فهو يدمرنا!

خبيرة تُشن هجوما على التكنولوجيا: أوقفوا الروبوت الجنسي فهو يدمرنا!

يسعى العلماء إلى اختراع روبوت آلي بذكاء صناعي قادر على الكلام وممارسة الجنس كأي إنسان عادي.

لكن تقول الخبيرة كاثرين أن مبادرة العلماء باختراع بما يسمى الروبوت الجنسي سيدمر العلاقات الإنسانية مضيفة انه شي غير ضروري ,وغير مرغوب فيه .

وأضافت: ” لقد بدا تركيزهم على الهيئة التي سيكون بها هذا الروبوت وأنهم يستخدمون الصورة النمطية للمرأة في عين الرجل وهم بذلك يحرضون على أن العلاقات البشرية مجرد علاقات جسدية ,وهذا أمر يشير إلى الاشمئزاز ”

وقالت كاثرين يجب على هؤلاء الخبراء أن يعو مدى تأثير هذا الاختراع على العلاقات البشرية ,والطريقة التي سيستخدم فيها هذا الاختراع .

وبما أننا مرتبطون فعليا مع عالم اندرو يد الافتراضي لن تكون مشكلة لدى الناس في استيعاب هكذا اختراع .

الدمى الجنسية موجودة فعليا في أسواقنا ولكن التغيير هو أن العلماء سيبعثوا فيها الحياة .

روبوفيليا هو مصطلح يطلق على الانجذاب الجنسي للآلة وهذا مصطلح يعتبر غريب علينا الآن , ولكنه لن يكون غريبا في المستقبل القريب عند خروج هذا الاختراع للأسواق.

وكتب الدكتور ريسكول ” ستكون هناك علاقات بين الإنسان والآلة سيجعله يتخلى عن علاقاته الإنسانية الأخرى, هذه الصيحة تبدو غريبة الآن ولكن ستكون واقعية في المستقبل عندما لا يكون هناك فرق بين العالم الافتراضي والواقعي .

دنيا الوطن

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *