جامعة العلوم الطبية تضع كاميرات مراقبة وتستعين بدعاة لمنع التحاق الطلاب بـ(داعش)

كشفت مصادر موثوقة لـ(الجريدة) عن تحوطات كبيرة قامت بها إدارة جامعة العلوم الطبية (مأمون حميدة) للقضاء على التحاق طلاب الجامعة بـ(داعش)، وتمثلت التحوطات في إقامة محاضرات دينية شاركت فيها د. عائشة الغبشاوي، ونصب كاميرات مراقبة داخل القاعات وفي الممرات وتخصيص اختصاصي نفسي.
وحسب المصدر الذي تحدث لـ(الجريدة) أمس، فإن محاضرة د. عائشة الغبشاوي انعقدت داخل فناء الجامعة وكان مضمون المحاضرة عن ما هو الإسلام، وأن الإسلام برئ من (داعش)، وهدفت المحاضرة لبث روح التسامح الأصيلة في الإسلام، ولفتت للأضرار التي تلحق بالأسر جراء التحاق أبنائها بذلك التنظيم.
وقال ذات المصدر إن إدارة الجامعة وضعت كاميرات مراقبة داخل الجامعة وكاميرتين داخل كل قاعة، إضافة إلى كاميرات داخل الممرات بالجامعة، بجانب تخصيص طبيب نفسي لعلاج كل المشاكل النفسية التي تواجه الطلاب، بالإضافة إلى تنظيم رحلة للطلاب الجدد والقدامى.

صحيفة الجريدة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *