برلماني: أكثر من مليون فدان بالفشقة يسيطر عليها الإثيوبيون

اتهم النائب البرلماني، مبارك النور “مستقل”، دوائر القضارف الحكومة بالإهمال الكبير لمنطقة الفشقة تماماً، وقال إن الوضع الآن بعد قيام سدي أعالي عطبرة وسيتيت غمرت مياه البحيرة منطقة العبور للشرق إلى منطقة الفشقة، وأصبحت الفشقة معزولة من السودان تماماً، وأضاف لعدد محدود من الصحافيين بالبرلمان، أمس (الأربعاء)، أن مواطن الفشقة يعاني والطمع الإثيوبي في أراضي المنطقة أصبح واضحاً، وقال إن الإثيوبيين يسيطرون الآن على أكثر من مليون فدان، وكل عام يتقدمون أكثر، خاصة بعد أن قام الكوبري بعزل المنطقة وأصبح الخطر أكبر.

وناشد النور الحكومة بالإسراع في ترسيم الحدود بعد أن تم الاتفاق بين الحكومتين على العلامات ووضع النقاط، وأضاف “وحسب علمنا أن ملف ترسيم الحدود بين البلدين أمام رئيسي البلدين”، وقال إنه ما لم ترسم الحدود سوف يتوغل الأحباش أكثر، حسب قوله، كما شار إلى تهديدات عصابات الشفتة التي تعمل على أخذ ممتلكات المواطنين عنوة، وأخذ الأراضي وزراعتها، مشيراً إلى أن عصابات الشفتة نهبت مؤخراً تراكتوراً و”جراراً” في هذا الخريف يمتلكه مواطن يدعى ود الخبير، وقاموا بطرد المواطنين من مزارعهم، وقال إن الحكومة في نوم عميق، منتقداً إهمال الملف، ووعد بإيلاء ملف الفشقة عناية خاصة خلال دورة البرلمان القادمة ومع الجهات المعنية .

صحيفة التغيير

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *