هؤلاء سيصبحون أثرياء العالم في نهاية 2015

كشفت دراسة حديثة أنه بفضل الثروات المجمعة في الصين والهند يتوقع أن يصبح أصحاب الملايين في منطقة آسيا المحيط الهادئ أثرى أثرياء العالم في العام 2015، ومن المرتقب أن تتخطى ثروات أصحاب الملايين في آسيا المحيط الهادئ عتبة 15800 مليار دولار المسجلة في 2014، وايضا مجموع ثروات اصحاب الملايين في أميركا الشمالية الذين يعتبرون الأكثر ثراء مع إجمالي ثروات بقمية 16200 مليار العام الماضي، بحسب الدراسة التي أجرتها مجموعة الاستشارات والخدمات المعلومايتة الفرنسية “كابجيميني أند آر بي سي ويلث ماناجمانت”.

وتضم منطقة آسيا المحيط الهادئ أكبر عدد من أصحاب الثروات في العالم مع 4,69 ملايين شخص ثري في العام 2014، في مقابل 4,68 ملايين في أميركا الشمالية، وبحسب المعايير العالمية، يعد الفرد من أصحاب الثروات المعروفين بالإنكليزية بـ “هاي نيت وورث إنديفيدويلز” (اتش ان دبليو آي) إذا كان في وسعه استثمار مليون دولار على الأقل، بالإضافة إلى قيمة ممتلكاته العقارية وغيرها من الثروات.

وجاء في الدراسة الخاصة بالثروات في منطقة آسيا المحيط الهادئ للعام 2015 أنه “من المتوقع أن تزداد الثروات في آسيا المحيط الهادئ بوتيرة أسرع من تلك المسجلة في المناطق الأخرى من العالم، مع ارتفاع معدلها خصوصا في البلدان الناشئة مثل الصين والهند وإندونيسيا وتايلاند”.

وخلال النسوات الأخيرة، كان للصين والهند الدور الأكبر في توسيع صفوف أصحاب الثروات في المنطقة، وتضم الصين وحدها التي تعد ثاني اقتصاد في العالم بعد الولايات المتحدة 890 ألف مليونير يتمتعون بثروة إجمالية قدرها 4500 مليار دولار، بحسب معطيات العام 2014.

MBC

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *