الفاتح جبرا : وكمان زغاريد !!

الفاتح جبرا  : وكمان زغاريد !!

والبلاد تعاني هذا الشح الواضح في الموارد والنقص البين في كل الخدمات بداية بالعلاج حيث تفتقر مستشفيات الحكومة إلى أبسط الأجهزة التشخيصية والمعدات وإنتشار الأدوية المغشوشة مروراً بالتعليم حيث يجلس معظم التلاميذ في فصول آيلة للسقوط لا يتوفر في بعضها مكان لقضاء الحاجة إنتهاء بهذا الغلاء الفاحش في كافة السلع الضرورية التي أصبح معظمها لا يتناسب وميزانية المواطن المنهكة … في ظل هذه الأوضاع (السيئة) البائسة نتفاجأنا بخبر في الصفحة الأولى أوردته بالأمس (الزميلة أخر لحظة) يقول الخبر أن الصحيفة قد علمت من مصادرها عن شراء البرلمان عدد 27 عربة تايوتا بوكس دبل كابين موديل 2015م بغرض توزيعها على رؤساء اللجان ونوابهم كسيارة ثانية بعد أن تم منحهم السيارة الأولى إبان تنصيبهم وقالت المصادر أن السيارات وصلت نهاية الأسبوع الماضي حيث تم رصها في الساحة الجنوبية بالبرلمان ونوهت مصادر الصحيفة أن السيارات قامت بشرائها الأمانة العامة للمجلس من إحدي الشركات بواقغ 500 ألف جنيه للسيارة الواحدة وأكدت المصادر أن قيمة السيارات مجتمعة تصل حوالى 13 مليون جنيه (يعني 13 مليار بالقديم) …
إنتهي الخبر الموثق بصورة للعربات (مرصوصة داخل البرلمان) ولم تنته دهشتنا … هؤلاء هم
نواب البرلمان الذين تم انتخابهم من قبل الشعب ليمثلوه ويعالجوا مشكلاته الشائكة وأوضاعه المتردية وليقفوا معه في محنته التي فاقت الوصف والخيال ويكونو لسان حاله .. هذا الشعب الذي أنهكته الضرائب والجبايات والرسوم هذا الشعب الذي يموت مواطنيه لعدم وجود (حقنة) أو شريط دواء .. هؤلاء هم نوابه الذين إختارهم ليكونو في صفه فأثروا أن يكونوا في صف (الترطيب) يمتطون عربات سعر الواحدة منها (نصف مليار جنيه) في حين أن مستشفي أم درمان الذي يقوم بخدمة ألاف المواطنين (كمثال) لا يوجد به جهاز أشعة مقطعية بل أن معظم المستشفيات بالعاصمة (خليك من الأقاليم) لا توجد بمعظمها أجهزة قياس الضغط الكافية!!
كيف لهؤلاء النواب ان يمتطوا هذه العربات الفارهات وديون السودان قد قاربت على الخمسين مليار دولار كما أن هنالك عجزا في الموازنة الأخيرة يبلغ عشرات المليارات (بالجديد طبعن) كيف لهؤلاء النواب أن يمتطوا هذه الفواره من العربات نصف المليارية وهنالك الكثير من الأسر تعيش على (طقة) واحدة في اليوم ؟ كيف لهؤلاء النواب أن يمتطوا هذه الفواره من العربات نصف المليارية وهنالك الكثير من الأسر التي خرج أفرادها إلى الشارع يسألون الناس اعطوهم أو منعوهم ؟ كيف لهؤلاء النواب أن يمتطوا هذه الفواره من العربات نصف المليارية وهنالك أكثر من 14 ألف تلميذ بالعاصمة وحدها لا تتوفر له وجبة (الفطور) ،كيف لهؤلاء النواب أن يمتطوا هذه الفواره من العربات نصف المليارية وهنالك العديد من الأسر تجلس في العراء تلتحف السماء بعد أن (ماصت) الأمطار الأخيرة منازلها!!
إن الإنسان والله ليستغرش غاية الإستغراش أن تقوم (حكومة) أعلنت ارتفاع حالة ودرجات التقشف القصوى نسبة للظروف الاقتصادية التي تعيشها البلاد بشراء عربات لهؤلاء النواب بقيم 13 مليار جنيه بينما المواطن الذي دفع بهم إلى قبة البرلمان لا يستطيع شراء (طلب فوول) يسد به رمقه.. ولكن يبدو أن (الحكومة) تعمل بمبدأ المثل القائل (أكرم الفم تستحي العين) وإنها تقوم بتقديم (السبت) عشان تلاقي (الأحد) وأقطع دراعي أن (الأحد) في الطريق وهو (زيادة الكهرباء) وأن الموافقة عليها وتمريرها من قبل أصحاب العربات نصف المليارية سوف تصحبه (صفقة قوية) وهتافات وزغاريد (كمان) !!
كسرة :
لو أن هذه العربة النصف مليارية هي الثانية التي يتم تمليكها للنواب بعد أن تم منحهم عربة من قبل …(كما أوردت الصحيفة) تكون مصيبة والله !!
• كسرة ثابتة (قديمة) :
أخبار ملف خط هيثرو العند النائب العام شنو (وووووووووووو)+(وووووووووووو)+ (وووووووووووو)+(وووو)+(و+و+و+و)+و
• كسرة ثابتة (جديدة) :
أخبار تنفيذ توجيهات السيد الرئيس بخصوص ملف خط هيثرو شنو(وووو وووو وووو)+(ووووووووو) +(وووو)+(و+و+و+و)+و

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *