معلومات جديدة حول أسباب اعتقال السلطات السعودية لمؤسس موقع (الراكوبة)

كشفت مصادر واسعة الاطلاع لـ(المجهر) معلومات جديدة حول خلفيات اعتقال السلطات السعودية لمؤسس وصاحب موقع (الراكوبة) الالكتروني، المواطن السوداني المقيم بالمملكة منذ (15) عاماً “وليد الدود المكي الحسين” في شهر يوليو الماضي. وقالت المصادر إن موقع (الراكوبة) نشر في شهر يونيو 2015 وثيقة مزورة منسوبة للاستخبارات العامة – إدارة المتابعة بالمملكة العربية السعودية عنوانها (السودان وعاصفة الحزم)، وتهدف الوثيقة بصورة واضحة لضرب وحدة تحالف دول عاصفة الحزم، والعلاقات الثنائية بين السعودية والسودان برسم الشكوك حول نوايا السودان ومصداقية مشاركته في التحالف واستمرار تعاونه مع “إيران”.وأوضحت المصادر أن السلطات السعودية رصدت الوثيقة وراجعتها وتأكدت من أنها مفبركة، بعد أن قامت بتتبعها فنياً حتى تأكدت أنها نُشرت لأول مرة بموقع (الراكوبة) ومنه إلى مواقع أخرى.واعتقلت سلطات الأمن السعودية مؤسس موقع (الراكوبة) المدون “وليد الدود” في يوم (23) من شهر (يوليو) الماضي، وأخضعته للتحقيق حول حقيقة الوثيقة ومصادرها.وقالت المصادر إن القوانين السعودية واضحة وصارمة تجاه أي نشاط يمس بالأمن الوطني السعودي ومصالح المملكة، وتحظر أي أنشطة أو أعمال تخالف القانون وشروط الإقامة بالدولة. وأكدت مصادر (المجهر) أن الوثيقة مزيفة، والدليل تتحدث أحياناً عن الاستخبارات السعودية، وأحياناً تقول المخابرات، كما أن الوثيقة صادرة في أعلاه بالتاريخ الهجري، وفي متنها استخدم كاتبها التاريخ الميلادي، كما أنها ليست معنونة إلى جهة محددة.وشددت المصادر على التزام السودان وحرصه على أمن المملكة العربية السعودية واستقرارها. وأكدت أن موقف السودان من عاصفة الحزم موقف وطني أصيل لا تراجع عنه.

المجهر السياسي

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *