العدل: «الدعم السريع» قوات طوعية احتياطية

قطعت وزارة العدل بعدم حدوث أي تجاوزات من قوات الدعم السريع في البلاد، وقالت إنها قوات طوعية مجتمعية احتياطية تم دمجها في القوات المسلحة وأصبحت قوات نظامية. وقال وزير الدولة بالعدل مولانا أحمد أبوزيد في رده على تساؤلات بعض منظمات حقوق الإنسان بجنيف عن تجاوزات قوات الدعم السريع بالسودان خلال مشاركته في اجتماعات مجلس حقوق الإنسان.قال: «لا يوجد الآن في السودان ما يسمى بقوات الدعم السريع كقوة منفصلة». وأضاف لم تحدث منها أي تجاوزات خلال الفترة الماضية، وأضاف: «القوات المسلحة نفسها هي قوات طوعية تضم كل أبناء السودان لحماية البلاد»، وأكد أبوزيد في تصريحات صحفية عقب عودته أمس، أن الحكومة أبدت اهتماماً كبيراً لإقليم دارفور في كل المجالات التنموية وتحقيق العدالة من خلال بسط سيادة حكم القانون، وذكر أن مدعي عام جرائم دارفور، نظم ورشة بمبنى الأمم المتحدة شهدها عدد كبير من المهتمين والمراقبين لحقوق الإنسان بالسودان، ورد من خلالها على مزاعم الاغتصابات الجماعية بـ«تابت» وغيرها من المناطق.


الانتباهة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *