تدهور الأوضاع الإنسانية في جنوب السودان

تدهور الأوضاع الإنسانية في جنوب السودان

قالت الأمم المتحدة، الإثنين، إن الأوضاع الإنسانية في جنوب السودان شهدت تدهورا، إثر خرق اتفاق وقف إطلاق النار الموقع قبل ثلاثة أسابيع.

وأوضح مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا) في تقرير، أن 78 ألف مدني فروا من ولاية الوحدة الشمالية عبر المستنقعات متجهين إلى قرية نيال المجاورة هربا من المعارك بين الجيش والمتمردين منذ أغسطس الماضي.

وأضاف التقرير أن 18 ألف شخص على الأقل وصلوا إلى نيال خلال الاسبوعين الماضيين.

وفي العاصمة جوبا، حذرت الامم المتحدة من “تدهور الوضع الأمني”، حيث أغتيل عامل في المجال الإنساني في 10 سبتمبر لترتفع حصيلة القتلى إلى 34 منذ بداية الحرب في نهاية 2013.

ولجأ أكثر من 192 ألف مدني إلى قواعد الأمم المتحدة من بينها أكبر قاعدة في بانتيو عاصمة ولاية الوحدة، التي تضم 112 الفا منهم.

وأفاد التقرير أن 34 طفلا توفوا في أسبوع واحد في هذه القاعدة، معظمهم بسبب الملاريا.

وأضاف التقرير أن “سوء التغذية مصدر قلق رئيسي” في مختلف أنحاء البلاد جراء الحرب التي خلفت عشرات آلاف القتلى.


سكاي نيوز

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *