تفاصيل جديدة حول نهب لاندكروزر مصفحة بشمال دارفور

تفاصيل جديدة حول نهب لاندكروزر مصفحة بشمال دارفور

كشف والي شمال دارفور السابق عثمان محمد يوسف كبر معلومات جديدة عن السيارة فئة اللاندكروزر المصفحة. وفي ذات الوقت نفى المكتب الصحفي لوالي شمال دارفور الحالي اختفاء السيارة في عهده.

والتي لا توجد حالياً ضمن طاقم السيارات الدستورية لحكومة شمال دارفور. وقال إن البعض حاول تضليل الرأي العام وتصوير عدم وجود السيارة بأنها نُهبت عقب مغادرته منصبه، ووصف ذلك بـ«الجهل». في وقت اتهم جهات بشمال دارفور – لم يسمها – بمحاولة استهدافه عبر تسريب أخبار وصفها بالمغرضة والعارية من الصحة. وقال كبر في تصريح خاص لـ«آخر لحظة» أمس، ذات الجهات ذهبت لأبعد من ذلك وروجت لاختفاء ونهب أكثر من (80) عربة أثناء فترة ولايته. وسخر من الامر وتابع « تلك الجهات تعيش شعور اسماه بـ«فوبيا كبر»، وهي قصيرة النظر وتنتهز كل سانحة لمحاولة مسح تجربتنا السابقة، وشدد على أنه في انتظار تقرير لجنة التحقيق التي شكلها والي الولاية بشأن السيارات، ولفت كبر الانتباه إلى استجلاب حكومته لسيارتين مصفحتين عقب أخذ الإذن من المركز عبر وزارة الدفاع ، وذلك استجابة لنصيحة من جهات مختصة لتأمين زوار الولاية من المسوؤلين واحدة بطرف خليفته «عبد الواحد يوسف» والثانية منحها لرئيس السلطة الإقليمية بدارفور د.التجاني سيسي. ونوه كبر إلى أنه ظل يراقب ويرصد كثيراً من التحركات التي اعتبرها يائسة وتهدف للنيل منه، وبرر منحه سيسي السيارة وقتها وإخلاءه لمقر وزارتين لمصلحة السلطة الإقليمية ، لعدم امتلاك الأخيرة سيارات ومكاتب بالفاشر، فضلاً عن أن الخطوة كانت دعماً وتثبيتاً لاتفاقية الدوحة. نفى المكتب الصحفي لوالى ولاية شمال دارفور ما أوردته الصحيفة والتي أشارت إلى نهب عربة مصفحة من منزل الوالى ، وأكد التعميم الصحفي الذي تحصلت (اخرحظة) على نسخة منه انه لا صحة لما تناولته الصحيفة وان العربة المشار إليها موجودة حاليا .
توضيح الأخ الكريم/ رئيس تحرير صحيفة اخر لحظة الموقر… لقد ورد بصحيفتكم الموقرة عدد اليوم الاثنين 21/9/2015م خبرا على صدرالصفحة الاولى(مانشيت اول) يفيد بنهب عربة لاندكروز مصفحة من المنزل الرئاسي لوالى ولاية شمال دارفور.. عليه وحرصا منا لتوضيح الحقائق نؤكد اليكم التالى. – أولا: لاصحة لما تناولته الصحيفة وأشارت اليه – ثانيا :العربة المشاراليها موجوده حاليا – مرفق اليكم صورة منها. – ثالثا: ليس هنا اى حالة نهب لا للعربة المشاراليها ولا لأى عربة أخرى منذ تقلد الوالى الحالى مهامه واليا للولاية اخيرا ان كان ما اشارت اليه صحيفتكم فى تفاصيل الخبر بوجود عربتين فى السابق فإننا نقول: ماتم استلامه هو فقط العربة المشاراليها والموجودة حاليا بالمنزل اما العربة الأخرى فقد تم استبدالها منذ العام 2010م لرئيس السلطة بعربتين كروزر احداهما التى يستخدمها الآن والى الولاية وهى العربة الدستورية رقم (1) نتمنى ان تتدارك الصحيفة الخبر والذي فهم منه ان هناك حالة نهب وقعت بمنزل والى وهذا مالم يحدث البته هذا مالزم توضيحه والله الموفق خالد مريود المكتب الصحفى لوالى شمال دارفور
اخر لحظة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *