تفاصيل جديدة حول هجوم متمردي دارفور على الكُفرة

كشف الناطق الرسمي باسم مديرية أمن الكُفرة الليبية، محمد خليل، عن تفاصيل جديدة حول الهجوم الذي شنته قوات حركة العدل والمساواة، وحركة تحرير السودان جناح مناوي، على مدينة الكُفرة الليبية، مؤكداً مصرع العشرات من المهاجمين.
وقال خليل لــ”وكــالة أنباء التضامن” الليبية، أمس الإثنين إن المسلحين هاجموا المدينة من الاتجاه الشمالي بأكثر من “20” آلية مدججة بالسلاح، لكن أبناء المدينة تصدوا لهذا الهجوم، وحرقوا آليات للمسلحين بين منطقتي الهواري وحي الحارة، ما تسبب بأضرار في محطة للوقود هناك. وفي الأثناء تجدّدت الاشتباكات المسلحة بين الطرفين في حي قادر في وسط الكُفرة، دون أن تكشف أية جهة عن تسجيل قتلى وجرحى على صعيد متصل قالت مصادر إعلامية ليبية متطابقة، إن عناصر من متمردي دارفور موالون للواء خليفة حفتر، تنطلق في مهاجمة مدينة الكُفرة من تجمعات بالقرب من منطقة العوينات في الطريق الرابط بين الكُفرة وإجدابيا.

ووفقاً للمصادر نفسها فإن قوات تابعة للمتمرد السوداني، مني اركوي مناوي، تنشط في قطع الطريق إلى جانب أعمال النهب والتخريب التي طالت مواقع الاتصالات، حيث هاجم المسلحون محطة للكوابل البصرية بمفترق تازربو واستولوا عليها لفترة وجيزة، قبل مغادرتها لاحقاً. ونقلت مصادر اخرى عنتجددت هجمات القوة المشتركة بين حركتي عبد الواحد نور وحركة مناوي على منطقة الكفرة، وحسب إفادات شهود عيان فقد بدأ الهجوم من المحور الشمالي بعدد (30) سيارة مسلحة بعد دعمهم بالسلاح والذخائر والتعيينات من قبل اللواء خليفة، ووفقاً للمصادر- نفسها- فقد قام ثوار مدينة الكفرة بالتصدي للهجوم، وتدمير نحو (9) سيارات مسلحة بمدافع (106) والدوشكا، وغنمت عدد (9) سيارات مسلحة، وفرت (12) عربة بعد تركهم عدد من جثث قتلاهم، كما تمَّ العثور على مستندات وبطاقات تتعلق بحركة تحرير السودان جناح مني وجناح عبد الواحد وأرقام هواتف.

الحجاج يتأهبون لمشعر منى ونفرة عرفات
منى: وكالات
يتوجه حجاج بيت الله الحرام اليوم “الثلاثاء” إلى مشعر منى والمبيت هناك، والنفرة إلى عرفات يوم التاسع من ذي الحجة؛ لأداء الركن الأعظم للحج، وأعلنت بعثة الحج السودانية يوم أمس “الإثنين” أنها أكملت ترتيباتها لنقل الحجيج إلى منى.
وأعلن مسؤول النقل ببعثة الحج السودانية أحمد الأمين سالم أن البعثة وقفت على البصات الخاصة بنقل الحجيج، التي تتبع لأربع شركات نقل هي: شركة خوقير، والنقل الجماعي، وقوافل، وشركة رابطة مكة، وأكد أن البصات مطابقة للعقود الموقعة بين بعثة الحج والشركات وتسلمتها البعثة، وأشار مسؤول النقل والترحيل بالبعثة إلى أن تفويج الحجيج سيكون وفقاً للترتيبات التي وضعتها السلطات بالمملكة العربية السعودية، ويشار إلى أن بعثة الحج السودانية أكدت ضرورة توفير الخدمات لحجاج بيت الله الحرام في مقرات إقاماتهم بالأراضي المقدسة، وعقدت اجتماعاً بحضور رئيس مكتب شؤون حجاج السودان مع متعهدي خدمات الحج من أجل استمرار الخدمة وجودتها، وركز الاجتماع على التعاون بين الجانبين واستمراره لخدمة الحجاج، وأبدت البعثة حرصها على راحة الحجاج السودانيين.
من جهته قال وزير الإرشاد والأوقاف الفاتح تاج السر- أمير حجاج السودان: أن كثيراً من التحديات ما زالت ماثلة أمامهم، مشيراً إلى استلام المعسكرات الخاصة بالحجاج في بالمشاعر المقدسة، والتنسيق مع خدمات النقل والإطعام، وأوضح السر أن الحجاج المرضى سيتم نقلهم إلى عرفات بطريقة خاصة حتى يتمكنوا من أداء الفريضة.
من جانبه أوضح رئيس مكتب شؤون حجاج السودان المطيع محمد أحمد أن الاجتماع أمّن على جميع الإجراءات التي تمت في الفترة الماضية، وأشار إلى المجهود الذي بذل وتحقق من خلال عمليات النقل الجوي والبحري، وطمأن أحمد الحجاج أن كل الخدمات تسير وفق خطة تشغيلية مرتبة ومعدة، وأن العمل يتم بتنسيق مع كل الجهات ذات الصلة.


التيار

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *