الفايننشيال تايمز: صبي مسلم وساعة جميلة والحلم الأمريكي

“الطالب المسلم الذي تحول في لحظة إلى أشهر طلاب امريكا” وقراءة في ايجابيات قبول دول الاتحاد الاوروبي بتوزيع عادل للاجئين على دولها، إضافة إلى رحلة اللاجئات الحوامل الشاقة إلى أوروبا، من أهم موضوعات الصحف البريطانية.

ونطالع في صحيفة الفايننشيال تايمز مقالاً لرولا خلف بعنوان ” صبي مسلم وساعة جميلة والحلم الأمريكي”. وقالت كاتبة المقال إن “هذا الصبي يعتبر من الطلاب المشهورين في امريكا، بل واشهرهم على الإطلاق”.

وأضافت ” وهو مسلم أيضا”، موضحة أنه مشهور بالذات لأنه مسلم.

وتابعت أن أحمد محمد (14 عاما) من تكساس، اعتقل ووضعت الأصفاد في يديه بعدما أبلغت معلمته الشرطة بأنه أحضر قنبلة إلى المدرسة.

وأشارت خلف إلى أن أحمد لاقى تعاطفاً كبيراً من الكثيرين ومنهم الرئيس الأمريكي باراك أوباما الذي غرد على حسابه على توتير بأن ساعة أحمد جميلة، ودعاه إلى زيارته، كما دعاه مارك زوركبيرغ- مؤسس موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك- إلى زيارته في شركته.

وأضافت كاتبة المقال أن هاشتاغ “أنا أدعم أحمد” ، انتشر انتشاراً واسعاً، ونشر المشتركون صوراً لهم وهم يحملون ساعات، تضامناً مع أحمد.

وأردفت أن “الحلم الأمريكي فتح يديه فجأة لأحمد، الذي جاء والده من السودان، إذ عرض على أحمد أيضاً المشاركة في معرض غوغل للعلوم وعرض عليه قضاء فترة تدريبية في توتير”.

وختمت بالقول إن “المحنة التي مر بها أحمد لصنعه ساعته، أثبتت أنها من أفضل التجارب التي مر بها على الإطلاق، ففي أرض الحرية، ما من أحد يمنع الاحتفاء بالابتكارات”، إذ قال أوباما “علينا تشجيع الأطفال أمثالك، لأن هذا ما يجعل أمريكا عظيمة”.

بي بي سي

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *