تشكيل غرفة طوارئ لمتابعة أوضاع الحجيج السودانيين

أعلن وزير الأوقاف والإرشاد السوداني الفاتح تاج السر، تشكيل غرفة طوارئ لمتابعة أوضاع الحجيج السودانيين. وأعرب عن تعازيه لأسر ضحايا حادث التدافع في مشعر منى، الذي خلف مئات القتلى والجرحى من جنسيات مختلفة.
وتجري السلطات في المملكة العربية السعودية عمليات لتحديد هوية القتلى والإعلان الرسمي لقوائم المتوفين وجنسياتهم، بينما وصف وزير الصحة السعودي الوضع بأنه حرج، وأعلن فتح مستشفيات جدة والطائف لاستيعاب المصابين.

وتفقَّد الوزير السوداني، يوم الجمعة، حجاج بلاده بأماكن إقامتهم بمشعر منى، مطمئناً على أوضاعهم الصحية عقب حادثة التدافع. وأعلن تشكيل غرفة طوارئ لمتابعة أوضاع الحجيج السودانيين، كما قدَّم التهنئة بالحج وعيد الأضحى المبارك.

وكانت الإحصائيات وسط حجاج السودان أشارت لوفاة الحاج عبد الله آدم من قطاع الخرطوم (أ)، وإصابة شخصين بكسور طفيفة، فيما توفيت الحاجة عائشة دفع الله محمد إبراهيم من قطاع الجزيرة الحاجة السيدة محمد الخير دفع الله، وتتبع لقطاع المؤسسات وفاة طبيعية.

من جهته، أكد المشرف على القطاع الشرقي محمد بابكر بريمة، أن حجاج القطاع بخير بعد حادث التدافع. وأشار إلى أن الحجاج أدوا مناسكهم بسهولة ويسر.

وفى السياق، أعرب حجاج سودانيون عن تعاطفهم مع ضحايا حادث التدافع الذي راح ضحيته عدد من الحجاج. وأرسل حجاج التقتهم (الشروق) بمخيمات منى، طمأنة إلى ذويهم، وأكدوا سلامتهم وتأديتهم المناسك بكل يسر.

شبكة الشروق

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *