مساعد رئيس الجمهورية لدى تكريمه من نظارة الرشادة يؤكدعلى ان البلاد مقبلة على مرحلة مهمة

نظمت نظارة عموم قبائل الرشايدة بولاية كسلا احتفالا لتكريم المهندس ابراهيم محمود حامد لنيله ثقة رئيس الجمهورية وتكليفه مساعدا للرئيس ونائبا لرئيس المؤتمر الوطني للشئون التنظيمية وذلك بحضور والي كسلا الاستاذ ادم جماع ادم ووزيري الدولة بوزارة الداخلية والثروة الحيوانية بابكر احمد دقنة والدكتور مبروك مبارك سليم بحضور عدد من اعضاء حكومة الولاية وقيادات الادارة الاهلية بالولاية .
وحيا مساعد رئيس الجمهورية مبادرة نظارة الرشايدة لتكريمه مشيرا الى ان التكريم يعتبر تكريما للمؤتمر الوطني معددا ادوار قبيلة الرشايدة وابنائها في الحفاظ على النسيج الاجتماعي .
وقال ان البلاد مقبلة علي مرحلة مهمة تتمثل في الحوار الوطني الذي يعتبرالمخرج الحقيقي لاهل السودان مضيفا ان من يريد السلطة وتغيير الحكم عليه ان ياتي عبر راي الشعب واختياره مجددا رفضهم في المؤتمر الوطني للغة السلاح وتنفيذ الاجندة الاجنبية عبر حاملي السلاح موجها الدعوة للحركات المسلحة للاقبال علي الحوار والجلوس للتفاكر حول اشكاليات البلاد .
واشار محمود الي ان كافة مخططات الاعداء باءت بالفشل خاصة استهداف رئيس الجمهورية الذي يمثل رمزية وسيادة الدولة وقام بكسر وتحدي قرارات المحكمة الجنائية لايمانه التام بمواقفه العادلة .
من جانبه اوضح والي كسلا ان تدافع ابناء الرشايدة ومشاركتهم في احتفال التكريم دليل علي صلتهم بالقيادة مشيرا الي ان محلية غرب كسلا خطت خطوات متقدمة في مجال الخدمات وتنتظر جهود ابنائها للارتقاء بها ، ووجه رسالة لقيادات ومواطني المنطقة للتعاون في حفظ الامن والاستقرار ومحاربة الظواهر التي تهدد امن واستقرار الولاية .
واوضح جماع ان الحكومة المركزية لجأت لاختيار قيادات من ابناء شرق السودان للمشاركة في ادارة شئون البلاد والدفاع عن قضايا اهاليهم خلافا للحكومات السابقة .
من جانبه اشار الدكتور مبروك مبارك سليم الي ان التكريم جاء تقديرا لجهود مساعد رئيس الجمهورية ووقفته مع اهل الولاية مبينا ان المحلية يسودها تماسك وترابط في النسيج الاجتماعي ويعتبر الانموذج علي مستوي الولاية .
فيما دعا معتمد المحلية المكلف المهندس مبارك مالك الي ضرورة الارتقاء بالخدمات الاساسية بالمحلية خاصة التعليم والصحة من خلال وقفة ابنائها موضحا ان المحلية شهدت نقلة كبير في مستوي المرافق الخدمية مقارنة بالاعوام السابقة الامر الذي يؤكد مدي اهتمام حكومة الولاية بالمحليات ذات الخصوصية .
وكان المهندس ابراهيم محمود حامد قد افتتح خلال زيارته لمحلية ريفي غرب كسلا برفقة والي الولاية وعدد من القيادات السوق الجديدة لمنطقة نزلة العمدة المشيد بدعم من وزير الدولة بالثروة الحيوانية الدكتور مبروك مبارك سليم في اطار تنمية المناطق بالمحلية وتوفير الخدمات الاساسية بها

سونا

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *