الناشط السياسي ود أبوك: السودان أمامه فرصة تاريخية لتجاوز مشكلاته وترتيب أوضاعه

قال المحامي محمد عبد الله ادم/ ود أبوك/ الناشط السياسي إن السودان امام فرصة تاريخية كبيرة لتجاوز مشكلاته وترتيب أوضاعه والاتجاه نحو المستقبل . واعتبر في تصريح / لوكالة السودان للأنباء /مواقف الجبهة الثورية واستعدادها لوقف اطلاق النار اتجاها مرحبا به ويتماشى مع دعوات الحوار الوطني . وأضاف أن الحوار سيكون حقيقة واقعة بعد أيام ، مناشدا كافة الفرقاء السودانيين الاستجابة لدعوة الحوار والمشاركة بأفكارهم وطرح مفاهيمهم حول قضايا السودان كافة .
وطالب / ود أبوك/ االقوى السياسية والحكومة بالابتعاد عن المكايدات الداخلية والفكاك من المؤثرات الخارجية بغية مناقشة مستقبل البلاد ووضعه في اطاره الصحيح ، واصفا صراعات القوى السياسية بانها صراعات ..تنافس من اجل الزعامة وليس صراعات مشاريع لحكم السودان . وقال ” لكي ندخل الى الحوار نحتاج فقط الى حركة وتبادل ادوار لتوفر الثقة من خلال المواقف ودعم قرارات الرئيس التي اصدرها بشأن تهيئة بيئة الحوار .” وحول التدخلات الغربية في الشأن الداخلي وصلتها بالحوار رأى “ود ابوك” أن الغرب ليس لديه وسيلة الا التعامل مع الحكومة السودانية وتأسيس علاقات لمصلحة الشعوب واستقرار المنطقة ومنع ازدياد رقعة الحرب ، مشيرا في هذا الخصوص الى العهود التي قطعتها امريكا خلال مفاوضات نيفاشا وغيرها الا انها لم تلتزم بها . ولفت الى ان التحركات الغربية للضغط على السودان القصد منها الفتنة مبينا ان العقوبات هي واحدة من الادوات التي اسهمت في تجويع الشعب السوداني .

سونا

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *