لجنة الشؤون الاجتماعية بالبرلمان: فقدان (22) حاجاً سودانياً بمنى و سن قانون جديد للحج والعمرة

أعلن رئيس لجنة الشئون الاجتماعية بالبرلمان محمد أحمد الشايب، ارتفاع حصيلة الحجاج السودانيين المفقودين في حادثة التدافع بمشعر منى إلى (٢٢) حاجاً، ولفت الى أن اللجنة تتابع من خلال مندوبيها في المملكة العربية السعودية أوضاع الحجاج السودانيين وتقف على سلامتهم.
وكشف الشايب لـ(الجريدة) أمس، عن تلقي بلاغات بفقدان حاجين من فئة الحج الخاص (الفرادى) والذي لا يخضع لإجراءات بعثة الحج والعمرة الرسمية، ليرتفع بذلك عدد الحجاج السودانيين المفقودين الى (٢٢) حاجاً والمتوفين الى (١٧) حاجاً حسب تقرير البعثة السودانية، وقال الشايب إنه أخطر إدارة الحج للبحث عن المفقودين باعتبارهم سودانيين.
وأشار رئيس لجنة الشئون الاجتماعية بالبرلمان، الى أن موسم الحج الحالي صاحبته جملة من السلبيات، متعلقة بالإطعام وبعض النواحي الإدارية فيما يختص باختيار الأمراء ورؤساء القطاعات، وأكد أن اللجنة بصدد سن قانون جديد للحج والعمرة لتلافي السلبيات الموجودة والحرص على البداية المبكرة لموسم الحج.
وأعلن الشايب عن تشكيل لجنتين للمتابعة الميدانية لعودة الحجيج في ميناء بورتسودان ومطار الخرطوم، ولفت الى أن اللجنتين ستوزعان استبيانات وتجريان مقابلات وسط الحجاج، للتعرف على السلبيات التي واجهتهم، وأبان أن تفويج العودة سيبدأ نهاية الشهر الجاري.
ولفت رئيس اللجنة الى أن موسم الحج لم يخلُ من بعض النجاحات فيما يختص بتفويج الحجاج داخل المملكة العربية السعودية، والذي قال إنه تم بطريقة سلسة، بجانب الإسكان، وأضاف أن اللجنة ستنتظر التقرير النهائي لمناديبها، بجانب استبيانات الحجاج وستملك كافة المعلومات للرأي العام.

صحيفة الجريدة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *