كارتيرون مدرب مازمبي: إن لم أتأهل للمباراة النهائية سأستقيـل من تدريب الغربان وأخشى تكرار سيناريو وفاق سطيف مع المريخ

كارتيرون مدرب مازمبي: إن لم أتأهل للمباراة النهائية سأستقيـل من تدريب الغربان وأخشى تكرار سيناريو وفاق سطيف مع المريخ

أجرت (قوون) خلال تواجدها بمدينة لوممباشى ومشاهدتها لمباراة مازيمبى أمام دان بوسكو أمس في الدوري المحلي وقبل بدء المواجهة اجرت حواراً خاطفاً مع المدير الفنى للغربان الفرنسى باتريس كارتيرون الذى أكد على أن مهمة فريقه
أمام المريخ ليست سهلة خاصة أن الفريق وصل إلى الكنغو أمس الأول وحل بالعاصمة كينشاسا ، وقال: إن مباراة الفريق في الدوري المحلي أمام دون بوسكو تجربة فنية مهمة وتعد الأفضل لهم قبل مواجهة المريخ يوم الأحد القادم فى نصف نهائى بطولة الأندية الأفريقية الأبطال .

أخشى تكرار سيناريو الموسم الماضى مع المريخ
قال إنه يخشى أن يتكرر نفس سيناريو الموسم الماضى فى مباراة نصف النهائى أمام وفاق سطيف حيث انتهت نتيجة مباراتنا أمامهم بالجزائر بانتصار الفريق الجزائرى بهدفين مقابل هدف وانتصر مازيمبى بثلاثة أهداف مقابل هدفين هنا بلوممباشي حيث لم تؤهلنا هذه النتيجة لعبور الدور النهائى الذى ناله وفاق سطيف الجزائرى وانتصر على نادى فيتا كلوب في مجموع مباراتي المباراة الختامية ونال البطولة .

سأستقيل اجرت إن خرجت من نصف النهائى ؟
وفي سؤال من( قوون) حول هل سيستقيل المدرب من تدريب نادي مازيمبي أن خرج فريقه من الدور نصف النهائى أجاب: نعم بكل تأكيد ذلك إن هدفى هو نيل اللقب و البطولة هذا الموسم بعدما أخفقنا فى الموسمين الماضيين وسأذهب إلى مسقط رأسى فرنسا مباشرة لاسيما أن النادى يرغب فى أن ينال البطولة والتتويج هذا الموسم ، وفريق مازيمبى مؤهل لنيلها وبه لاعبين يمكن أن يحدثوا الفارق فى المباريات الأفريقية الكبيرة مثل مباراة المريخ القادمة يوم الأحد .

للمريخ لاعبون متميزون
وقال إن نادى المريخ الذى واجهه للمرة الأولى فى نصف نهائى بطولة الأندية الأفريقية الأبطال يعتبر من الأندية الكبيرة فى القارة الأفريقية وبه لاعبين مميزين يمكن أن يحترفوا خارج السودان وأن هذه البطولة ستسوِّق للمريخ عدد امن اللاعبين أبرزهم المهاجم الخطير وهداف البطولة الحالية بكرى عبد القادر (المدينة) الذى يعد من المهاجمين الذين اكتشفتهم البطولة هذا الموسم وقدمه المريخ إلى متتبعي الكرة الأفريقية بشكل جيد .

الجيل الجديد يسير على خطوات الجيل السابق
وعن الجيل الناشئ والشاب الذى صنعه المدرب حالياً فى بطولتى الموسم الماضى والموسم الحالى قال إنه يسير على خطوات الجيل الذى نال بطولتى الأندية الأفريقية الأبطال موسمى 2009 و 2010 حيث يعمل اللاعبون بمستوى جيد فى التدريبات ويطبقون كل التكتيكات فى المباريات المهمة للغاية .

هدف اليمونقى سيكون له تأثير إيجابي
وعن الهدف الذى أحرزه اللاعب التنزانى اليمونقى قال إنه سيكون له التأثير الإيجابى فى مباراة الأحد خاصة أن اللاعب لم يخيب ظن الجهاز الفنى به عندما تم الدفع به في الشوط الثاني وأحرز هدفاً سيكون له ما بعده في مباراة العودة يوم الأحد ، وأن مثل هذه المباريات تحسم بالمواجهات المباشرة وفارق الأهداف يلعب فيها دوراً كبيرًا .
يمكن أن أعمل فى السودان إذا (…..)
وعن امكانية عمله فى السودان قال إنه يمكن أن يعمل فى الأندية أو المنتخبات السودانية إن تم تقديم عرض جيد لي وخصوصاً أن الكرة السودانية أصبحت متطورة جدًا في الآونة الأخيرة خاصة على صعيد الأندية التى تشارك على الدوام فى كبرى بطولة الاتحاد الأفريقي لكرة القدم (الأبطال) وبطولة الاتحاد الأفريقى ( الكونفدرالية ) وفى الماضى عملت إحصائية فوجدت أن الأندية السودانية تتفوق على عدد كبير من أندية غرب أفريقيا التى لها أسماء كبيرة وقدمت للكرة العالمية لاعبين أصبحوا أصحاب شهرة كبيرة فى القارة الأوربية والعالم ككل مثل أندية أسيك ميموزا ، إستاد أبيدجان ، الأشانتى كوتوكو الغانى وقلوب الصنوبر أيضاً ، إضافة إلى أندية نيجيريا والكاميرون ومالى وجميعها تتفوق على مستوى المنتخبات الوطنية إلا أنها على مستوى الأندية لا تتفوق عليكم .

لماذا لا تتفوق علينا
وسألته مباشرة لماذا لا تتفوق علينا على مستوى الأندية؟
ذكر أن هذا سؤال جيد فلاعبو هذه الدول يذهبون من أعمار مبكرة إلى الأكاديميات الفرنسية والأوربية عموماً وهم يكونون الأبرز بين أجيالهم وبهذا أصبحت هذه الأندية فقيرة من قبل اللاعبين الصغار الموهوبين وأدائها يكون غير جيد فى بطولات الاتحاد الأفريقى لكرة القدم .

هذا مخرج اللاعب السودانى للاحتراف
وقال باتريس كارتيرون إن الاهتمام بأكاديميات كرة القدم يجب أن يكون عالياً خاصة أن السودان لا يهتم بهذه الأشياء التى تبنى اللاعب من النواحى البدنية والتكتيكية والاحترافية منذ الصغر فى كرة القدم وأن لاعبى الكنغو الحالية كانوا فى مدارس كرة القدم لذلك أصبح المحترفون منهم الأفضل بين أقرانهم ولهم مهارات كبيرة فى التحكم بالكرة وهذا ما لا نجده فى عدد كبير من اللاعبين الأفارقة، إذاً وجود الأكاديميات هو المخرج الوحيد للاعب السوداني للاحتراف الخارجي.

يمكن أن أنقل نجاحاتى مع المنتخب المالى للمنتخب السودانى
وعن المنتخب السودانى قال إن لديكم لاعبين جيدين مع أنديتهم إلا أنهم لا يكونوا كذلك مع المنتخب فالسودان ظهر فى كأس الأمم الأفريقية (2008) بشكل مميز ، ويمكن أن أنقل نجاحاتى مع المنتخب المالى الذي دربته إلى المنتخب السودانى أن أتيجت لي فرصة تدريبه فى المستقبل .

لماذا رفضت عرض الصفاقسى التونسى ؟
وعن رفضه لعرض نادى الصفاقسى التونسى قال: نعم رفضت عرضه حيث أن لديَّ عقد مع مازيمبى الكنغولى الذى أدربه حالياً وكانت إدارة النادى التونسى جادة فى عرضها ويمكن أن تدفع قيمة فسخ العقد مع النادى الكنغولى إلا أنني لا أقبل مثل هذا الأمر ولا يمكن أن يحدث من قبلي فإن احترام المدرب للنادى الذى يدربه من الأخلاق المهمة في كرة القدم ويجب أن يكون الجميع صادقاً فان لم تستقر مع النادى بسبب الهزائم فيمكن أن تقال أو تستقيل وذلك لمصلحة الطرفين ، ويمكن أن أدرب نادى فى شمال أفريقيا بعد انتهاء عقدى مع الغربان .

ساليف واداما وشعبانى سجلتهم لمازيمبى
وعن اللاعبين الماليين الذين أحضرهم كارتيرون إلى مازيمبى وتم تسجيلهم بالنادي ذكر أن الثلاثى ساليف كوليبالى واداما وشعبانى قمت بانتدابهم إلى مازيمبى بعدما دربتهم فى المنتخب المالى من قبل وهم لاعبين سيكون لهم مستقبل كبير فى كرة القدم الأفريقية والمالية والجيد فى إدارة نادى مازيمبى أنها تترك لك الاختيارات فى اختيار اللاعبين فى فترة الانتقالات والانتدابات .
غارزيتو له شعبية كبيرة فى لومومباشى
وعن مواطنه غارزيتو المدير الفنى للمريخ قال إنه من المدربين المحترمين فى كرة القدم وصنع فريقا جيدا من قبل في نادى مازيمبى فى موسم 2009 حيث كان له الفضل فى أن ينتقى لاعبين جيدين للنادى وصنع منهم لاعبين كبارا أصبح أغلبهم محترفين فى الأندية العربية والأوربية مثل باتو كابونقو الذى احترف فى نادى اندرلخت البلجيكى لمدة موسم وانتقل بعده إلى نادى الأهلى القطرى وأيضاً زميله المهاجم ميلكولكوتا هداف الدورى القطرى الموسم الماضى إضافة إلى عدد من اللاعبين مثل موبوتو الذى احترف فى انغولا مع نادى كاب اسكورب ، وأن الفرنسى له شعبية كبيرة فى مدينة لومومباشى لاسيما بعد حضوري لتولى تدريب الغربان فدائماً ما يوجه إلى الصحفيون أسئلة بسبب نجاحات غارزيتو مع الفريق الكنغولي ويذكرون لي أنه نال بطولتى الأبطال الأفريقية مع النادي ،فالسؤال دائماً يكون (هل ستحقق نجاحات كالتي حقهها ابن وطنك غارزيتو مع مازيمبى ) .

مامادو تراورى لاعب مراوغ ولا يمكن أن يستقر مع نادى
وعن لاعب المريخ المالى الهارب مامادو تراورى قال: إن هذا اللاعب لاعب مراوغ ولا يمكن أن يستقر للأبد فى نادى من الأندية التى يسجل بها ودائماً ما يتخلى عنها بسبب أشياء واهية وهو لا يعرف قدر نفسه فمن قبل قمت بتدريبه مع المنتخب المالى ، إلا أنه وجد فرصا كثيرة مع الأندية التى احترف بها فى فرنسا وسويسرا والسودان إلا أنه لم يستثمرها وكذلك فى تونس ومصر وعليه ترك تلك التصرفات الصبيانية التى يقوم بها وهو لاعب صغير ويمكن أن تضيع موهبته الكبيرة فى كرة القدم والتى أصبحت ملاذاً للاعبين الفقراء الذين يستفيدون منها كثيراً .

قوون

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *