وقفة احتجاجية بجنيف لمناهضة العقوبات الاقتصادية على السودان

نظمت المجموعة الوطنية لحقوق الإنسان وقفة احتجاجية أمام مجلس حقوق الإنسان بالعاصمة السويسرية جنيف لمناهضة العقوبات الاقتصادية المفروضة على السودان، وذلك على هامش مشاركتها في الدورة الحالية رقم «30» لمجلس حقوق الإنسان.
وقالت عضو وفد المجموعة المشارك في الاجتماعات د. مها عبد العال لـ «سونا» إن الوقفة تم تنفيذها أمس بمشاركة واسعة من قبل ممثلي منظمات المجتمع المدني السوداني والناشطين، مبينة أن الهدف من الخطوة هو إيصال رسالة للأمم المتحدة بمدى التأثير السلبي للعقوبات الاقتصادية على الشعب السوداني وضرورة وقف هذه الأجراءات الأحادية.
وأشارت مها إلى إصرار المجموعة الوطنية لحقوق الإنسان على الاستفادة من كل المنابر العالمية المتصلة بمجال حقوق الإنسان للتأكيد على الظلم الواقع على الشعب السوداني جراء العقوبات الاقتصادية المفروضة على السودان منذ فترة طويلة، والمطالبة بوقفها وتعويض السودان ومواطنيه عن كل هذه الإجراءات التي أقعدته عن ركب التقدم.وأوضحت مها أن مؤسسة الزبير الخيرية شاركت ضمن المجموعة في فعاليات المجلس، وقدمت بياناً أمام المجلس عن الحوار المجتمعي ضمن الحوار الوطني الشامل الذي يعول عليه في حل مشكلات السودان.
وأبانت أن المجموعة المشاركة باسم السودان في الدورة «30» لمجلس حقوق الإنسان دعت المجلس إلى العمل على رفع العقوبات الأحادية على السودان، مؤكدة تشجيع منظمات المجتمع المدني للحوار المجتمعي والوطني في البلاد، مع استصحاب كل الفئات المؤيدة والمعارضة للنظام للوصول إلى وفاق تام يؤدي إلى سلام شامل.

الانتباهة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *