انتبه! هذه العادة اليومية قد تقصر عمر أطفالك

انتبه! هذه العادة اليومية قد تقصر عمر أطفالك

فقد أظهرت دراسة أن فترات الجلوس الطويلة قد تؤثر على الدورة الدموية لدى الأطفال، لتزيد إمكانية الإصابة بأمراض القلب في أعمار متقدمة.

وفي الدراسة، قام الباحثون بالعمل مع مجموعة صغيرة من الفتيات البالغات من العمر بين 7 و10 سنوات، وفحصوا معدل جريان الدم في أرجلهن قبل قضائهن ثلاث ساعات وهن جالسات لمتابعة فيلم وللعب باستعمال الآباد. كما قام الباحثون بنفس القياس لجريان الدم لكن في نشاط كانت الفتيات تأخذن فيه استراحة لمدة عشر دقائق بعد كل ساعة جلوس.

ووجد العلماء أن فترات الجلوس الطويلة ارتبطت بنقص المرونة في الشرايين في الأفخاذ بنسبة 33 في المائة، بأثر مشابه لما يحصل بعد الجلوس البالغين لساعات طويلة، وفي المقابل، لم يكن هناك أثر على مرونة الأوعية الدموية بعد الجلوس لثلاث ساعات مع أخذ فاصل للحركة كل ساعة.

وبحسب الكاتبة الرئيسية للدراسة والأستاذة في علم وظائف الأعضاء لدى الأطفال، أليسون ماكمانس، كان التصلب غير متوقعاً، نظراً إلى أن أجسام الأطفال تتمتع بليونة تفوق أجسام الكبار.

وبحسب ماكمينوس، تصلب الشرايين في الفخذ يزيد إمكانية الإصابة بأمراض قلبية بنسبة 25 في المائة، إلى أن تستعيد الشرايين مرونتها، ما تطلّب أياماً في حالة البنات المشاركات في الدراسة.

لكن المشكلة الأساسية هي أن الخمول المستمر قد يؤدي إلى فقدان الأوعية الدموية لدى الأطفال ليونتها إلى الأبد، ما يزيد إمكانية أمراض القلب والجلطات مستقبلاً.

وبحسب استاذ بيئة العمل في جامعة كورنيل ألان هيدج، يمكن للأساتذة والمدارس أن يصمموا حصصاً مدرسية تلزم الأطفال على الوقوف كل نصف ساعة إلى ساعة، كما يجب على الأهالي تذكير أطفالهم بالتحرك في منتصف فترات الجلوس على الكمبيوتر أو التلفاز، إذ يقضي الأطفال في يومنا هذا 60 في المائة من وقتهم دون حركة.

وتنعرفون في معرض الصور أعلاه على مجموعة من الطرق لجعل يومك يتضمن مزيداً من الحركة.

صحة وحياةأمراض

CNN

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *