سعد الدين ابراهيم : حديقة (الأحد)

حقيقة:-
لقد سبق وقيل كل شيء، لكن وبما أنه لا أحد يستمع فعلينا تكرار كل شيء من البداية
حق:-
أجل .. لكل منا حق الحياة والحرية والراحة.. ولكن ليس على راحة الآخرين ولا حياتهم ولا حريتهم
غداَ آخر:-
اليوم هو الغد الذي وعدت نفسك أمس أن تنجز فيه الكثير من الأعمال.
مفارقة:-
أكثر الأشياء التي يرغب الناس في معرفتها هي الأشياء التي لا تخصهم.
وصية:-
لا تحاول أن تعرف كل ما يحصل من وراء ظهرك.. حتى لا تخسر كل من حولك.
حكاية:-
في يوم من الأيام جلس مؤلف كبير أمام مكتبه ممسكاً بالقلم يفكر.. وبدا يكتب: ( في العام الماضي قمت بإجراء عملية إزالة المرارة ولازمت الفراش لمدة أشهر وبلغت الستين من عمري، فتركت وظيفتي وتم إحالتي للمعاش في دار النشر التي كنت سعيداً بالعمل بها لمدة ثلاثين عاماً كاملة. وقد توفي والدي ورسب ابني في بكالوريوس كلية الطب وذلك لأنه أصيب في حادث سيارة فتعطل عن الدراسة لعدة أشهر.. وفى نهاية الصفحة كتب جملة:(يا لها من سنة سيئة !).
دخلت زوجته غرفة المكتب وقد لاحظت شروده وحزنه فاقتربت منه وقرأت ما كتب فتركت الغرفة بهدوء دون أن تقول شيئاً وبعد عدة دقائق عادت ممسكة بيدها ورقة وضعتها بهدوء جوار الورقة التي كتبها زوجها .. فتناول الزوج الورقة وبدأ يقرأ: (في العام الماضي شفيت بفضل الله من ألم المرارة التي عذبتك لعدة سنوات وقد بلغت سن الستين وأنت في أتم الصحة والعافية وسوف تتفرغ من الآن للكتابة والتأليف، وهي هوايتك وعشقك بعد أن تم التعاقد معك على نشر عدة كتب مهمة.. وعاش والدك حتى بلغ الخامسة والثمانين دون أن يسبب متاعب أو أذى لأي شخص وقد توفي في هدوء دون ألم أو أمراض.. ونجا ابنك الوحيد من الموت في حادث سيارة وشفي بفضل الله دون أي عاهات أو مضاعفات وختمت الزوجة الورقة بجملة: ( يا لها من سنة جيدة.. تغلب فيها حظنا الحسن على حظنا السيئ بأمر الله) !
مبدأ:
إذا بدأ الإنسان بقناعات فسيصل إلى شكوك، أما إذا بدأ بشكوك فسيصل إلى قناعات.
هتاف:-
لك شيء في هذا العالم.. فَقُم !
نصيحة:-
ابكِ إذا لزم الأمر. فمن المستحسن البكاء حتى آخر دمعة عندئذٍ فقط تستطيع أن تبتسم من جديد.
نداء:-
أيها العابس لن تعطى على التقطيب أجرة
لا تكن مراً ولا تجعل حياة الغير مرة.
شهد:-
عليك بتقوى الله إن كنت غافلاً .. يأتيك بالأرزاق من حيث لا تدري
فكيف تخاف الفقر والله رازق.. فقد رزق الطير والحوت في البحر.
ومن ظن أن الرزق يأتي بقوة.. ما أكل العصفور شيئاً مع النسر
تزول عن الدنيا فإنك لا تدري.. إذا جنّ ليل هل تعيش إلى الفجر !؟
الإمام الشافعي

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *