قامت بإلغاء موية رمضان وفطور العريس والهدايا .. قبيلة سودانية تصدر منشوراً لمحاربة الزواج البذخي

في خطوة جريئة وغير مسبوقة أصدرت هيئة الفعاليات الاجتماعية والثقافية لتيسير الزواج لدى مجتمع (اما) النيمانج – احدي قبائل جبال النوبة – بولاية الخرطوم منشوراً باسم (تيسير الزواج) وذلك بعد التكاليف الباهظة التي ظلت تشهدها بعض مناسبات الأعراس والبذخ الشديد حيث تم الاتفاق أن على جميع مواطني (اما)بالولايات الاخرى مراعاة الظروف والأحوال الاقتصادية في ولاياتهم وفروقها مع ولاية الخرطوم، كما أنها يجب على المنسقين ولجانهم الفرعية متابعة تنفيذ المنشور ورفع التقارير إلى مسئول الإحصاء والمعلومات باللجنة التنفيذية المكلفة لاغراض التقييم.
وحدد منشور (النيمانج) أن يكون المهر في حدود 4000 جنيه كحد أقصى، فيما حدد قولة خير للأم 500 جنيه كحد أٌقصى، وشنطة العروس 4×4 يضاف إليها مستلزمات تجهيز العروس مثل العطور وخلافها وبالكميات المتعارف عليها، وهدايا الوالدين عدد 1 طقم لبس للوالد وعدد 2 طقم لبس للوالدة فقط، فيما لا تتجاوز المواد التموينية 2×2 للصنف الواحد، أما حنة العروسين فتكون دون دفع أي مقابل. المنشور لم يقتصر على ما ذكر أعلاه وحسب بل تعداه ليشمل مستلزمات حبس العروس واستبعاد المواد الغذائية لأنها مصدر إحراج لأولياء أمور البنات، فيما تم تخصيص عدد من العادات التي تقوم بها بعض الأسر وتم الاتفاق على إلغائها وهي : عشاء الشيلة، فطور العريس، هدايا فطور العريس، موية رمضان، الموبايلات، الذهب، الإلكترونيات.
القرار وجد ترحيباً كبيراً من عدد من أبناء القبيلة وذلك نسبة للظروف الاقتصادية التي تم وصفها بالضاغطة ما أضطر اغلب الشباب للعزوف عن الزواج ما تسبب في انتشار العنوسة بين الشباب بجانب الصرف البذخي الذي يقوم به عدد من المغتربين وأصحاب الأموال ممن يتباهون بما يملكونه من مال ويتباهون به عند الزواج فيكون الاثر السالب على الشباب غير المتزوجين.
في الوقت الذي أكدت فيه عدد من الفتيات انهن ظللن يعانين كثيراً من غلاء المهور الذي تفرضه بعض الأسر ليكون الضرر الأكبر عليهن ليتم الحاق صفة العنوسة بهن، مؤكدات أن اغلبهن يسعين الى السترة بما تيسر من مال بعيداً عن المغالاة التي تجعل الشباب يرفض فكرة الزواج ليكن هن المتضرر الأول والأخير بسبب تقدم العمر وافتقاد فرصتهن في الأنجاب.

صحيفة السوداني

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *