د. عادل الصادق المكي : زواج الفلاسفة

قبل زمن بعيد شوية.. كتبت في صحيفة السوداني موضوع كان المقصود منه الترويح لا التلويح.. تحت عنوان لا تنكحوا هؤلاء النسوة.. ومن باب الونسة.. فانبرت لي إحدى الكاتبات.. وما خلت لي صفحة أرقد عليها.. وحرشت مجلس الصحافة.. وعلي شوية كدي وكان ما ربنا هداها.. كانت ح تحرش مجلس الأمن.. ويظهر الموضوع أكل معاها جنبة.. وطوالي وجهتو لذاتها.. واعتبرتني قصدتها عديل.. مع أني لم أقصد أي واحدة لكن جات كدي.. وكما أنها اتهمتني بالإساءة للمرأة.. ما عارف حكاية الإساءة للمرأة الماسكات فيها النسوان دي شنو؟.. والإساءات البيلقوها الرجال من النسوان تهد جبل.. علا الرجال مقطعنها في جوفهم وساكتين عليها.. الواحدة توجه أي كلام لذاتها وتختصر كل نساء العالم في نفسها وتقعد تسكلب إنه يسيء للمرأة اقتلوهو لا تدعوه يتكاثر ارجموهو.. المهم..
قال أحد الفلاسفة عندما سئل كيف تختار المرأة ويقصدو للزواج قال:
لا أريدها جميلة فيطمع بها غيري ولا قبيحة تشمئز منها نفسي
ولا طويلة فأرفع لها هامتي ولا قصيرة فأطاطئ لها رأسي
لا بيضاء مثل الشمع ولا سوداء مثل الشبح
لا سمينة تسد علي منافذ النسيم ولا نحيفة فأحسبها خيالي
لا جاهلة لا تفهمني ولا أكثر مني علما فتجادلني
علي أي حال الفيلسوف دا رأيو هو وغير ملزم.. وباقي لي نضمو نضم زول قنعان من العرس.. وداير يكبر كومو ويقنّع غيرو.. الفقرة الأولى الجمال نسبي يعني برضو ممكن يختار واحدة هو شايفها ما جميلة وغيرو شايفها جميلة والطمع يحصل ويبقو في الملاواة.. أو واحدة ما شايفها شينة.. وفجأة يقبض اتنين يقطعو فيهو “علي بجملة الليمان.. لو معرس مرا زي النصيبة دي أنتحر”.. ويكتشف إنو عرس ليهو بعاتي.. لا طويلة أرفع لها هامتي برضو حب الناس مذاهب يا أخي.. في ناس دايرنها طويلة ويشلقو ينضمو معاها ويتبسطو.. أو دايرنها قصيرة ويدنقرو ينضمو معاها.. لا بيضاء كالشمع.. في رجال يحبونها بيضاء.. لكن يكون اللون الأصلي “مع كرت ضمان لمدة عام” ما يعرسوها التلاتة شهور الأولى بيضاء.. وبعد شوية تهد وتسهك.. ويرجع لون الشبح.. أما اللون الأسود أو الأسمر أحلى لون والله.. الخواجيات يتشوشون في الشمش كايسات ليهو.. وهناك من يفضلونها سمينة على الأقل تقيف معاهو في الحارة وخاصة لو جاهم حرامي يطلقها عليهو ويقعد فراجة.. وناس دايرنها نحيفة.. حتى لو اتزلقت ووقعت واتكسرت يقدر يشيلها براهو وما يكورك للجيران يجو يرفعو معاهو.. الأخيرة دي صراحة معاهو حق.. وخاصة الفقرة الأولى ولزول متفلسف زيو ح تمرضو.. يكون داير يناقش مقدمة ابن خلدون فتختلط عليها المقدمة مع المؤخرة فتشيد بحبوب الجيران اتخلعو.. !!!.. أما الأكثر علم دي ح تجننو بالغلاط.. وتطلعو هو أي كلام وعامل للناس متفلسف!!!! ويفقد الثقة في نفسو.. وأي موضوع داير يناقشو يقول للجماعة “كدي أصبرو شوية أدخل أسعل المرا وبجيكم”!!!!!
المهم.. ما تسمعو نضم الفيلسوف دا.. والاختيار خلوهو علي القلب.. البيدورها قلبك عرسها.. والياباها قلبك ابعد منها..!!!!!

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *