لجنة برلمانية : بضائع غير مطابقة للمواصفات بميناء بورتسودان

كشف المدير العام للهيئة السودانية للمواصفات والمقاييس عوض محمد أحمد سكراب عن إرجاع “243” رسالة مخالفة للمواصفات كانت في طريقها للأسواق تشتمل على مواد غذائية وأدوية ومستحضرات تجميل، في وقت وقعت فيه المواصفات اتفاقية مع المواصفات الصينية في الفحص المسبق للواردات الصينية للسودان وشرعت فى تطبيقها خلال العام الحالي للحد من البضائع الفاسدة

،وقال سكراب في تصريحات بالبرلمان عقب الاجتماع مع لجنة العمل والإصلاح الإداري أمس إن معظم السلع الفاسدة في السوق هي صناعة صينية المنشأ، ردية في صنعها وسريعة التلف، منوهاً الى أنه بعد تطبيق تلك الاتفاقية اكتشفوا بأن هنالك تحايلاً يتمثل في ذهاب البضائع من الصين عبر دبي وهونكونغ وسنغافورة ،وأضاف “الآن أي بضاعة صينية المنشأ مهما كان مصدرها هي تخضع لاجراءات الفحص المسبق اعتباراً من أول الشهر المقبل”، وكشف عن توقيعهم على اتفاق مع اتحاد أصحاب العمل والبنك المركزي يمنع بموجبه البنوك التجارية من الدخول في تمويل أي واردات، والتي حددت بـ”35” سلعة أساسية.
من جانبها كشفت نائب رئيس لجنة العمل بالبرلمان مني فاروق عن وجود بضائع بكميات كبيرة بميناء بورتسودان غير مطابقة للمواصفات والتي أدت بدورها لزيادة مرضى السرطان بالبلاد. في السياق قال مدير هيئة الجمارك اللواء سيف الدين عمر إن انتظار البضائع بالميناء يفقد خزينة الدولة أكثر من(60) مليون دولار.

صحيفة آخر لحظة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *