من اليوم: لا تناموا على بطنكم.

طريقة النوم ووضعيته تُساهم في الحصول على الراحة الكافية، قد ينام الشخص ما يزيد عن 8 ساعات ولا يحصل على الراحة الكافية وعندما يستيقظ لا يشعر بالنشاط ولا بالحيوية التي يحتاجها، وقد ينام الشخص أقل من 8 ساعات ويستيقظ وهو يشعر بالراحة والنشاط والحوية، والسبب الأول في ذلك هو النوم بالشكل الصحيح! حيث أنّ الأول لم ينم بالشكل الصحيح والثاني نام بالشكل الصحيح. ومن أكثر الطرق المضرة هي النوم على البطن فهي تتسبب في العديد من الأضرار نذكرها لكِ في المقال التالي، تابعوا معنا…

– ضيق التنفس

النوم على البطن يجعل الإنسان يضغط على قفصه الصدري نتيجة ثقل ظهره، مما يتسبب بحدوث ضيق في التنفس يتسبب بدوره في إرهاق الدماغ والقلب.

– الضغط على الظهر
الضغط على الظهر والعمود الفقري ويرجع ذلك إلى تعرض منتصف الجسم للوزن الأكبر من الجسم وهذا يؤدي إلى صعوبة الحفاظ على وضعية العمود الفقري مما يزيد من الضغط على بقية هيكل الجسم مما يؤدي أيضا إلى الشعور بالتنميل.

– التجاعيد
يتسبب النوم على البطن بزيادة تجاعيد الوجه وتعرض البطن والصدر للترهلات.

– يؤثر على البطن على العمود الفقري للحامل
بالنسبة للمرأة الحامل فإنها تزيد من الضغط على عمودها الفقري ويجب أن تبتعد الأم تماما عن النوم على بطنها في فترة الحمل كليا وخاصة في الشهور الأخيرة لما لها من مخاطر متعددة على صحتها وصحة جنينها.

طرق تساعدك على النوم على الجانب الأيمن:

النوم على الجانب الأيمن هو الأفضل لأن القلب يكون أقل حملاً لأن الرئة اليسرى أقل من الرئة اليمنى كما أن الكبد يكون مستقرا في هذه الوضعية والمعدة أعلاه تكون مرتاحة أكثر وهذا يساهم في الإسترخاء بشكل أفضل ومنح الجسم راحة أكبر.

– قومي بممارسة الرياضة كل صباح ومنها تمرينات الإطالة لأنها تعمل على تقليل إجهاد العضلات وتعيد إليكِ نشاطكِ وتوازنكِ.

جدير بالذكر أن النوم على البطن له فوائد أيضًا، منها التقليل من الشخير والوقاية من توقف التنفس أثناء النوم لكن هذا لا يعني إتباع هذه الطريقة لأن أضرارها ومخاطرها أكبر.

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *