الكاروري: المتخلفون عن الحوار “متطلعون” للسلطة

الكاروري: المتخلفون عن الحوار “متطلعون” للسلطة

اتهم إمام وخطيب مسجد الشهيد بالخرطوم، عبدالجليل النذير الكاروري، الذين تخلفوا عن الحوار بأنهم يتطلعون إلى السلطة، وأكد أن الحوار وسيلة مثلى من أجل التوصل إلى مشتركات بإعمال مبدأ الشورى التي اعتبرها ركناً أساسياً من أركان الدين.
ودعا الكاروري خلال خطبة يوم الجمعة، إلى ضرورة إقرار مبدأ التداول السلمي للسلطة بين كل المكونات السياسية، مشيراً إلى أن الحكم ليس شرفاً وإنما هو تكليف .

وأشار إلى أهمية التوصل إلى مخرجات جامعة عبر توسيع الحوار لكي يشمل الجميع، توطئة لإقرار مبدأ التداول السلمي للسلطة بين الناس كافة.

وفي السياق أكد خطيب وإمام جامع الخرطوم الكبير، إسماعيل الحكيم، أهمية مراعاة المواثيق الخاصة بالحوار الوطني لضمان استمراريته ونجاحه، وقال إن الحوار هو وسيلة لجمع وحدة الصف السوداني من أجل حل القضايا كافة التي تهم العباد .

وشدّد الحكيم خلال خطبة الجمعة، على أن يستند الحوار على القيم والمفاهيم الإسلامية الأصيلة، التي تدعو إلى التعاون والتكافل من أجل إنسان السودان وتحمي دينه وعرضه وأرضه وتكفل سلامته وأمنه واستقراره.

وكان الحكيم قد تناول خلال خطبته محاولات الاعتداء السافر المتواصلة من قبل الكيان الصهيوني على المسجد الأقصى، موضحاً أن قضية القدس قضية كل مسلم بالعالم وليست قاصرة فقط على الفلسطينيين وحدهم.

وقال إن الاعتداء على القدس يعتبر استهدافاً مباشراً للأمة الإسلامية جمعاء.

شبكة الشروق

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *