هؤلاء الذين يخونون، يعاودون الخيانة… ولكن المفاجأة ليست هنا !

إنه خبر سيء ( ولكن، لنكون صادقين، ليس مفاجئاً ) يتعلق بالعلاقة الزوجية. إنها دراسة حديثة صدرت بمناسبة المؤتمر السنوي للجمعية الأميركية لعلم النفس ( american psychological association ) الذي انعقد في واشنطن، وأعلنت أن الأشخاص الذين يخونون شركاءهم مرة هم قابلون لإعادة الكرة في علاقة مستقبلية بمعدل ثلاث مرات ونصف أكثر.

في خلال هذه الدراسة، تابعت الباحثة في جامعة دنفر Kayla Knopp، حياة 484 شخص غير متزوج بعمر 18 إلى 35 سنة خلال خمس سنوات. أجاب المشاركون على أسئلة تتعلق بحياتهم العاطفية كل اربعة إلى ستة أشهر، سواء كانوا مخلصين جنسياً أم لا. لم تحسب الدراسة حساب الخيانة العاطفية كالعلاقات عبر الأنترنت.

النتائج لم تكن مشجعة كثيراً…30% من الأشخاص الذين شاركوا في الدراسة اعتبروا غير مخلصين وبينهم أكثر من النصف استأنفوا العلاقة لاحقاً، وأثبتوا هكذا صحة القول : الذي يخون مرة يخون دائماً.

أتريدون أن تبدأوا علاقة مع شخص خارج من علاقة معقدة ؟ لماذا لا، بشرط أن نكون منفتحين على الموضوع وأن نتكلم عنه. تؤكد Kayla Knopp :” إذا كان أحدكما قد واجه صعوبات في البقاء مخلصاً في الماضي، ناقشا ما حدث سابقاً.

كيف تستطيعان أن تتوقعا الصعوبات معاً وتتجاوزاها متضامنين ؟ الكثير من الناس ينتظرون أن تكون العلاقة مع امرأة واحدة أمراً سهلاً، لكن هذا الالتزام يتطلب جهوداً وتواصلاً. إذا اعترفتم أن القدرة على البقاء مخلصين تشكل تحدياً كبيراً فهذا يجعلكم أكثر قدرة على مواجهة هذه التحديات في المستقبل “.

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *