شهادة خبرة مزورة

شهادة خبرة مزورة

شهادة خبرة مزورة

السؤال:
السلام عليكم…أنا طبيب أعمل بوظيفة ويريدون منى شهادة خبرة بسنتين، ولكنى ليست معي شهادات خبرة بالمدة، والأماكن التى عملت بها لم تعطني شهادة خبرة ولا أستطيع مخاطبتها، ويريدون مني أن أدفع مبلغاً من المال لجهة تشهد لي بالسنتين، علما بأننى أعمل أكثر من هذه المدة ولديَّ الخبرة الكافية للعمل فى هذه الوظيفة، هل هناك وزر على تزوير الشهادة؟ علمًا أنها غير مخالفة للواقع غير الجهة التى تشهد بذلك
الجواب:
الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين، وعلى آله وصحبه أجمعين، وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، أما بعد.
فالتزوير حرام، وهذه الجهة التي ستشهد لك بأنك عملت فيها تلك المدة إنما تخبر بخلاف الواقع، وهذا عين الكذب، ثم إنها لن تفعل ذلك تطوعاً أو مساعدة لك وإنما في مقابل عوض تبذله لهم، ثم إن في سؤالك ما لا ينقضي منه العجب حين تقول: إنك لا تستطيع مخاطبة الجهات التي عملت بها لتعطيك شهادة خبرة!! لماذا؟ وكيف؟ أليس من حقك تلك الشهادة؟ ألا يمكنك اللجوء إلى جهة أعلى تنصفك منهم؟
وقد قال سبحانه في صفات عباد الرحمن {والذين لا يشهدون الزور} وقال النبي صلى الله عليه وسـلم (ألا أنبئكم بأكبر الكبائر؟ الشرك بالله وعقوق الوالدين، ألا وشهادة الزور، ألا وقول الزور) أسأل الله تعالى أن يرزقنا حلالًا ويستعملنا صالحين.
فضيلة الشيخ د عبد الحي يوسف
الأستاذ بقسم الثقافة الإسلامية بجامعة الخرطوم

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *