علي جمعة: الاحتفال برأس السنة الهجرية “ليس بدعة”

قال الدكتور علي جمعة، مفتي الجمهورية السابق، إن هناك فرقا بين إحياء زمن النبي، صلى الله عليه وسلم، وبين أن نعيش الزمن الحالي بمنهج النبي، أما أن تعيد زمن النبي الآن فسيكون هناك كثير من الأشياء يجب أن تعيش بدونها كالسيارة والتصوير والمنبه، أما أن تحيي منهج النبي في زماننا فهذا جائز.

وأضاف “جمعة” خلال برنامج ” والله أعلم المذاع على فضائية الـ” سي بي سي” ويقدمه الإعلامي عمرو خليل أن احتفال المسلمين بهجرة النبي كما يقول النابته وغيرهم من أصحاب البدع ليس فيه شيء، لافتا إلى أن النابتة والملاحدة يقولون نفس الرأي فهما وجهان لعملة واحدة . وليس في الإسلام هذه النعرة، وما يشبه ذلك أيضا ما قالوه عن الاحتفال بالمولد النبوي بأنه بدعة.

واستشهد المفتي السابق بفتوى الشيخ عطية صقر رحمه الله الذي أكد جواز الاحتفال بهذه المناسبات الدينية، حيث إنها تعطي طابعا ثقافيا لكل دولة وتعكس حضارتها حيث ان كل بلد لها ثقافتها، كما هو في أوروبا فيحتفلون بالكريسماس ويقدسون شجرته.

صدي البلد

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *