وزير الداخلية يكشف عن حالات تطرف دينى بعدد من المساجد

كشف الفريق اول عصمت عبد الرحمن عن اجراءات قامت بها حكومة السودان بالتنسيق مع دولة تركيا للحد من التحاق سودانيين بتنظيم (داعش) وذلك من خلال مباحثات تمت أمس الأول مع السفير التركي عقب مغادرة 70 سودانيا للالتحاق بتنظيم داعش في الفترة الماضية. واعلن الوزير عن ضوابط جديدة للشرطة لمنح تأشيرة الخروج لدول العالم خاصة دولة تركيا، والتأكد من أغراض الزيارة.
واقر الوزير بوجود بعض حالات التطرف الديني في عدد من المساجد وفي ولاية غرب دارفور. وبعض المجموعات في حظيرة الدندر الى جانب مجموعات الطلاب بالكليات الطبية.
واوضح الوزير أمس في رده على اسئلة الصحفيين بالمنبر الإعلامي بمجلس الوزراء الذي انعقد لاستعراض التقرير الجنائي السنوي بحضور الفريق شرطة محمد علي احمد مدير شرطة ولاية الخرطوم والفريق شرطة السر احمد عمر الناطق الرسمي باسم الشرطة وعدد من القيادات الشرطية ومدراء الادارات بالمجلس.
أوضح السمات العامة للتقرير الجنائي والتي كشفت عن زيادة في جرائم المخدرات التي تسببت في 69% من جرائم العنف والفساد
وغسيل الاموال. ووصف الوزير المخدرات بانها مهدد للامن القومي خاصة بانها اصبحت تصنع في شكل اقراص وحبوب ضبطت منها كميات كبيرة وشحنات عابرة الى دول مجاورة.
الى ذلك اكد الوزير ان السودان قد خطا خطوات جادة في مجال مكافحة غسيل الاموال من خلال سن القوانين والتشريعات وتكوين لجنة وطنية إلى جانب تخصيص إدارة بالإدارة العامة للمباحث والتحقيقات الجنائية.
لمكافحة غسيل الأموال والإرهاب كما أوضح الوزير ان جملة البلاغات التي دونت في محاضر الشرطة بلغت (783.778) بلاغاً. بزيادة (442.43) بلاغ عن العام السابق.

صحيفة اخبار اليوم

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *