والي الخرطوم: مشكلة في جمع النفايات والتخلص منها

أقرّت حكومة ولاية الخرطوم بوجود مشكلة في جمع النفايات والتخلص منها.
قال والي الخرطوم الفريق أول ركن مهندس عبدالرحيم محمد حسين إن الولاية ملتزمة بتطبيق المعايير والمواثيق الدولية الخاصة بالبيئة والترقية الحضرية، وأن المجلس الأعلى للبيئة له اختصاصات وسلطات واسعة تمكنه من تحقيق الالتزامات.
وأشار الوالي خلال زيارته للمجلس الأعلى للبيئة والترقية الحضرية حسب تعميم صحفي أمس، الى أن العالم أصبح مهتماً للغاية بقضايا البيئة، وأن أي مشروع إذا لم يراعِ الجوانب البيئية واستوفى شروطها كاملة لن يجد الاعتراف ولن يحصل على أي تمويل أو قروض.
وأقرّ الوالي بوجود مشكلة في جمع النفايات والتخلص منها، وقال: لا نزال بعيدين عن المستوى المطلوب، وهذا الواقع يحتم علينا بذل مجهود كبير لتنفيذ الترتيبات الأخيرة بشأن النظافة بعد أن تم توزيع المسئوليات بين المحليات وهيئة النظافة.

وأكد الوالي دعمه لانشطة المجلس باستكمال أجهزة فحص الهواء والماء والتربة حتى تصبح ولاية الخرطوم رائدة في ذلك المجال، ورأى انه على المجلس ان يعمل شراكات مع كافة مؤسسات القطاعين العام والخاص لتسخير إمكانياتها لصالح البيئة.
وطالب الوالي بالمراجعة المستمرة لقوانين ولوائح البيئة متى ما تطلبت المصلحة العامة ذلك أو لمواكبة التطورات المستمرة.
وقدم رئيس المجلس اللواء (م) عمر نمر وقيادات المجلس تقاريرهم التي تناولت كل جوانب العمل بالمجلس في مجالات الموارد المالية والتوعية البيئية وهيئة النظافة والتحكم البيئي والرقابة والتفتيش وتقييم الأثر البيئي والزراعة والأحزمة الشجرية والتخطيط الاستراتيجي.
كما أبان نمر وقيادات المجلس أن كل الأجهزة بالمجلس تعمل على تحسين البيئة كهدف استراتيجي لخفض معدلات الإصابة بالأمراض وخفض ملوثات البيئة وإنشاء محاكم ونيابات في المحليات لذلك الغرض، بجانب التنبؤ بالمخاطر البيئية والاستفادة من تدوير المخلفات الصلبة والسائلة وزيادة المساحات الخضراء وحفظ التوازن البيئي.

صحيفة الجريدة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *