الأمير الأردني علي بن الحسين يرشح نفسه رسمياً لرئاسة الفيفا

الأمير الأردني علي بن الحسين يرشح نفسه رسمياً لرئاسة الفيفا

بعدما طالب بعدم تأخير الانتخابات المقررة في فبراير/شباط المقبل لتحديد رئيس جديد للاتحاد الدولي لكرة القدم، الأمير الأردني علي بن الحسين يرشح نفسه رسمياً لخلافة السويسري جوزيف بلاتر على رأس الاتحاد الدولي لكرة القدم.

قال الأمير الأردني علي بن الحسين في بيان إنه تقدم رسميا للمنافسة على منصب رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) اليوم الخميس (15 أكتوبر/تشرين الأول 2015) خلفا للرئيس المستقيل السويسري جوزيف بلاتر والذي صدر بحقه عقوبة إيقاف لمدة تسعين يوما.
وجاء في البيان أن هذه الفترة التي يمر فيها الفيفا بأزمة “تمثل فرصة لإجراء تغييرات ايجابية.. فقد طرحت الكثير من الأفكار الجيدة خلال المناقشات الحالية التي تناولت مستقبل الفيفا”. وأضاف في البيان قائلا: “المستقبل الأفضل لا يتحقق إلا بتحويل الأفكار إلى أفعال ولن يحدث هذا إلا في ظل وجود قيادة رشيدة على رأس الفيفا”.

يأتي ذلك بعدما طالب الأمير ذاته أمس الأربعاء في بيان بعدم تأجيل الانتخابات لتحديد رئيس جديد للفيفا. وقال: “تأخير الانتخابات المقررة سيؤجل التغيير المنشود ويترتب عليه مزيد من عدم الاستقرار بالفيفا. سيقدم هذا رسالة إلى العالم بأن الدروس لم يستفاد منها وأن التعاملات السرية نفسها لا تزال مستمرة رغم أنها أضعفت الثقة في الفيفا”.
ومن المقرر إجراء انتخابات رئاسة الفيفا في 26 فبراير/شباط المقبل، لكن الاتحاد الدولي للعبة الشعبية يبحث في إمكانية تأجيل الانتخابات وسيعقد اجتماعا طارئا للجنته التنفيذية يوم الأحد المقبل في مقره في مدينة زيوريخ السويسرية.
ويتولى الكاميروني عيسى حياتو النائب الأول لرئيس الفيفا مهام رئيس الفيفا بعد عقوبة الإيقاف لمدة 90 يوما والتي فرضتها لجنة القيم بالفيفا مؤخرا على السويسري جوزيف بلاتر رئيس الفيفا. كما فرضت لجنة القيم عقوبة مماثلة على كل من الفرنسي ميشيل بلاتيني رئيس الاتحاد الأوروبي للعبة (يويفا) والتايلاندي وواري ماكودي رئيس الاتحاد التايلانيد للعبة والعضو السابق باللجنة التنفيذية للفيفا، كما فرضت عقوبة الإيقاف ست سنوات على الكوري الجنوبي تشونج مونج جون النائب السابق لرئيس الفيفا علما بأن بلاتيني وتشونج كانا منافسين للأمير علي في الانتخابات على رئاسة الفيفا.

dw

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *