نائب القائم بالأعمال الأميركي: الشعب السوداني معتدل ويرفض التطرف الديني

نائب القائم بالأعمال الأميركي: الشعب السوداني معتدل ويرفض التطرف الديني

قال نائب القائم بالأعمال الأميركي أمس (الثلاثاء)، إن الشعب السوداني شعب متسامح ومعتدل التدين، ويرفض العنف والتطرف الديني المستشري في بعض الدول الإسلامية، مبيناً أن هناك بعض الدعاة السودانيين بأميركا يعملون على تقريب وجهات النظر بين “الخرطوم” و”واشنطن”.
وقام نائب القائم بالأعمال الأميركي “بنجامين مولنج” يرافقه وفد من السفارة الأميركية بالخرطوم، بزيارة إلى منطقة ود النيّل بولاية سنار أواسط السودان، التقى خلالها “الضو أحمد الماحي” والي الولاية. وجاءت زيارة الدبلوماسي الأميركي تلبية لدعوة من ناظر عموم قبائل رفاعة الهوي بالولاية الناظر “يوسف أحمد يوسف أبوروف”. وقال “مولنج” إنه يعمل مع عدد من زعماء القبائل وقادة المجموعات السكانية في السودان، لتعميق الروابط الشعبية بين “الخرطوم” و”واشنطن”.

المجهر السياسي

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *