استفسار ثان لجنوب إفريقيا حول عدم اعتقال البشير

منحت المحكمة الجنائية الدولية مهلة إضافية لجنوب إفريقيا، كي توضح سبب عدم اعتقالها، الرئيس السوداني، عمر البشير، المتهم بجرائم حرب، لدى زيارته البلاد، في يونيو الماضي.
وكانت حكومة جنوب إفريقيا قد رفضت اعتقال البشير، بالرغم من كونها من الموقعين على قانون تأسيس المحكمة، وكونها ملزمة بتنفيذ أوامر الاعتقال الصادرة عنها.

وسبق للمحكمة الجنائية الدولية أن أمهلت جنوب إفريقيا حتى 5 أكتوبر لتدافع عن نفسها، إلا أن البلاد طلبت مزيدا من الوقت.

وأوردت المحكمة الجنائية الدولية، التي تتخذ من لاهاي مقرا لها، أن على جنوب إفريقيا أن تبلغها بشأن ما تحقق من تقدم في العملية قبل 31 ديسمبر.

في غضون ذلك، أعلن المؤتمر الوطني الإفريقي الحاكم في جنوب إفريقيا، الشهر الحالي، رغبة في الانسحاب من المحكمة، بسبب ما رآه استغلالا لها من الدول القوية لمآرب خاصة.

وصدر أمر باعتقال البشير، سنة 2009، على خلفية اتهامات بتدبير إبادة جماعية وجرائم ضد الإنسانية، وجرائم حرب في إقليم دارفور، حيث قتل زهاء 300 ألف شخص، ونزح أكثر من مليون بسبب الصراع.

سكاي نيوز

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *