وصل الخرطوم تلبية لدعوة رئيس الجمهورية… الكودة يتوقع انضمام زعماء من الجبهة الثورية إلى الحوار الوطني

وصل الخرطوم تلبية لدعوة رئيس الجمهورية… الكودة يتوقع انضمام زعماء من الجبهة الثورية إلى الحوار الوطني

أعلن يوسف الكودة، رئيس حزب الوسط الإسلامي، انضمام حزبه إلى الحوار الوطني، وعاد الكودة إلى البلاد نهار أمس (الخميس)، قادماً من سويسرا، للمشاركة في الحوار الوطني تلبية لدعوة رئيس الجمهورية، وتوقع انضمام قيادات مؤثرة وقادة وزعماء في الجبهة الثورية لعملية الحوار، وكان الكودة قد أعلن نيته الانضمام لأولى جلسات الحوار من قبل لكنه تراجع عن المشاركة قبل أن يعود أمس مشاركا. وقال في مؤتمر صحفى عقده بمطار الخرطوم، إن عودته للمشاركة جاءت بعد توافر ضمانات كافية، وزاد: “لو كنت أتخوف لما وصلت إلى البلاد”، وعد مشاركته واجباً من الواجبات تجاه الوطن، موضحا أنه لم يخطر باللجنة التي سيكون ضمن عضويتها من بين اللجان الست، وبشأن ما إذا كان سيبقى في البلاد أم سيعود إلى الخارج، أشار إلى أن الأسباب التي دعته للمغادرة لم تنتف بعد وأنها ما زالت قائمة، وأضاف “إذا تغير الحال سيكون لنا قول آخر”، نافيا وجود تنسيق بين حزبه والجبهة الثورية التي تضم الحركة الشعبية قطاع الشمال وحركات دارفور المسلحة، وأردف بأن ما تم مجرد اتصالات مع قيادات بالجبهة لديها تفاهمات معه.

وكشف الكودة عن أن ليس من أولويات حزبه في الوقت الحالي “كيفية حكم البلاد أو من يحكمها”، وإنما ترتكز رؤيتهم على الإسلام ودنيا الناس، موضحاً أن إحلال السلام والأمن ومعاش الناس هي الأولويات لديهم مطالبا بأن تكون التحدي لكل السياسيين

اليوم التالي

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *